بعد زيارة “البشير” وافتتاح السفارة الإماراتية .. هذا هو ثاني رئيس عربي سيزور دمشق للقاء “الأسد”

1

بعد أيام من زيارة الرئيس السوداني عمر البشير، كشف مصدرٌ مطلع من العاصمة الموريتانية نواكشوط، أن الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، سيقوم بزيارة رسمية إلى سوريا في العاشر من يناير/كانون الثاني.

وقال المصدر المويتاني في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية، إنه “كان هناك توجه بأن يكون ولد عبد العزيز أول رئيس عربي يزور سوريا قبل زيارة الرئيس السوداني عمر البشير لها، لكن جرى إرجاء الزيارة إلى ما بعد انتهاء عطلة يقضيها الرئيس في صحراء تيرس شمالي ”.

وكان الرئيس السوداني، عمر البشير، قد زار دمشق والتقى رئيس ، ، يوم 16 ديسمبر/كانون الاول الحالي.

وجاءت زيارة البشير بعد أن دعا البرلمان العربي جامعة الدول العربية، إلى العودة للعمل المشترك مع سوريا. مشيرا إلى أن المنظمة “يمكنها التحرك لإعادة تمثيل سوريا في مؤسساتها بعد تعليق أنشطتها قبل 7 سنوات”.

وبعد استضافة البشير، لم تستبعد دمشق الرسمية إمكانية زيارات رؤساء عرب آخرين إلى سوريا.

يذكر أن موريتانيا لم تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع سوريا واستمر نشاط سفارتها لدى دمشق في سنوات الأزمة السورية.

كما يأتي الإعلان عن الزيارة في وقت أعلنت فيه كلا من والبحرين عن إعادة افتتاح سفارة بلديهما في دمشق.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    الكلاب العروبيــــــــــــــــــــــــــــــــة تتقاطـــر على شقيقها السوري…الكلاب ملة واحدة ونباح واحد…..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.