“شاهد” وزير الشؤون الدينية الجزائري: هذان المسؤولان اليهوديان ابديا رغبتهما بالعودة للجزائر

1

أكد الجزائري وجود يهود يقيمون في يرغبون بزيارة الجزائر، ملمحا لاحتمالية سماح السلطات لهم بالزيارة.

وقال “عيسى” خلال حضوره جلسات منتدى صحيفة “الحوار” إن كبير فرنسا، ومسؤول الكريف، وهما يهوديان تنحدر أصولهما من مدينة وهران، أبديا رغبتها بزيارة قبور موجودة في الجزائر.

وأضاف قائلا أنه لم يتلق طلبا رسميا من قبلهما لزيارة الجزائر، ولكنهما أبديا رغبتها لدى مسجد باريس اعتقادا منهما أنه يمثل السلطة الجزائرية هناك.

وأضاف وزير الشؤون الدينية والأوقاف “لم نتلق طلبا رسميا، لذلك لا يمكن التعليق على هذا الأمر إلا في حال وجود مراسلة تعبر عن رغبتهما في المجيئ إلى الجزائر، لأننا كحكومة نتعامل وفق المراسلات الرسمية لا وفق ما سمعناه من كلام”.

ما حقيقة عودة #اليهود إلى الجزائر … #محمد #عيسى يجيب :

#منتدى_الحوارما حقيقة عودة #اليهود إلى الجزائر … #محمد #عيسى يجيب :

Posted by ‎El-Hiwar Eljazairia الحوار الجزائرية‎ on Monday, December 24, 2018

شؤون الدينية الجزائري: هذان المسؤولان اليهوديان ابديا رغبتهما بالعودة للجزائر

أكد وزير الشؤون الدينية الجزائري محمد عيسى وجود يهود يقيمون في فرنسا يرغبون بزيارة الجزائر، ملمحا لاحتمالية سماح السلطات لهم بالزيارة.

وقال “عيسى” خلال حضوره جلسات منتدى صحيفة “الحوار” إن كبير حاخامات فرنسا، ومسؤول الكريف، وهما يهوديان تنحدر أصولهما من مدينة وهران، أبديا رغبتها بزيارة قبور موجودة في الجزائر.

وأضاف قائلا أنه لم يتلق طلبا رسميا من قبلهما لزيارة الجزائر، ولكنهما أبديا رغبتها لدى مسجد باريس اعتقادا منهما أنه يمثل السلطة الجزائرية هناك.

وأضاف وزير الشؤون الدينية والأوقاف “لم نتلق طلبا رسميا، لذلك لا يمكن التعليق على هذا الأمر إلا في حال وجود مراسلة تعبر عن رغبتهما في المجيئ إلى الجزائر، لأننا كحكومة نتعامل وفق المراسلات الرسمية لا وفق ما سمعناه من كلام”.

ما حقيقة عودة #اليهود إلى الجزائر … #محمد #عيسى يجيب :

#منتدى_الحوارما حقيقة عودة #اليهود إلى الجزائر … #محمد #عيسى يجيب :

Posted by ‎El-Hiwar Eljazairia الحوار الجزائرية‎ on Monday, December 24, 2018
قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    هما جزائريـــان أبا عن جد.ويريدان العودة الى بلدهم وممتلكاتهم .وسيعودون وسيحصلون على كل عقاراتهم وأملاكهم غضبا عنكم وسيقف معهم القانون الدولي وسيفرضون حق العودة وحق استعادة أملاكهم التي (بلعهـــا) هؤلاء المسؤولين الكبار…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.