الأربعاء, أكتوبر 5, 2022
الرئيسيةتقاريرولي العهد دمر "سمعته" وأهانه.. ثروة الوليد بن طلال الطائلة تهتز وخسارة...

ولي العهد دمر “سمعته” وأهانه.. ثروة الوليد بن طلال الطائلة تهتز وخسارة فادحة لأول مرة

- Advertisement -

وطن- في تقرير مفاجئ كشفت وكالة “بلومبيرغ” الأميركية أن أغنى أثرياء العالم خسروا 511 مليار دولار عام 2018، مشيرة إلى أن الأمير السعودي الملياردير الوليد بن طلال من بينهم والذي اهتزت ثروته وتكبد خسائر فادحة عقب احتجازه في “الريتز كارلتون” بتهمة الفساد من قبل ولي العهد السعودي.

“شاهد” الوليد بن طلال يعلق لأول مرة على اغتيال صديقه خاشقجي.. هذا ما قاله عن ابن سلمان و”سوء التفاهم”

ووفقا للتقرير الذي نشرته الوكالة، فإن التوترات التي تشهدها التجارة العالمية، واحتمالية تأثر الأسواق العالمية بالركود الأمريكي، أدى إلى تعرض 500 شخصية، تم تصنيفهم بالأغنى في العالم، حسب مؤشر “بلومبرغ” للأغنياء في العالم، إلى تعرضهم لخسائر كبيرة، قدرت بمليارات الدولارات.

وتراجعت ثروة مؤسس “أمازون دوت كوم”، جيف بيزوس، إلى 115 مليار دولار قرب نهاية العام الجاري، بعدما بلغت ذروتها عند 168 مليار دولار في سبتمبرالمنصرم.

- Advertisement -

ومُني مارك زوكربيرغ بأكبر خسارة منذ يناير، إذ تراجعت ثروته 23 مليار دولار، في ظل الأزمات التي شهدتها “فيسبوك” هذا العام.

وخسر مليارديرات الولايات المتحدة مجتمعين، والبالغ عددهم 173 شخصاً، 5.9% من ثرواتهم، لتسجل 1.9 تريليون دولار.

كذلك شهدت منطقة الشرق الأوسط في 2018 عاما أكثر اضطرابا، فبينما تم الإفراج عن العديد من أصحاب المليارات، الذين وقعوا في حملة مكافحة الفساد، التي قام بها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، فإن الشك والخوف من الأساليب القوية التي يتبعها، تسبب في إحداث تهدئة للاقتصاد السعودي.

- Advertisement -

وبحسب الوكالة، فقد أغنى شخص في المملكة، الأمير الوليد بن طلال، الذي أطلق سراحه في مارس/ آذار، بعد 83 يوما من الاحتجاز، 3.4 مليار دولار، وقد انخفضت قيمته الصافية بنسبة 60% منذ أن بلغت ذروتها في عام 2014.

وفي المقابل، قد تمكن واحد من الأثرياء السعوديين المتبقين، وهو محمد العمودي، من أن يصبح أكثر ثراء خلال فترة احتجازه،  ارتفعت قيمة أصوله الخاصة بالطاقة والممتلكات السويدية.

وأكدت الحكومة السعودية خلال الشهر الجاري، أن العمودي، يواجه اتهامات بالفساد، وأنه ينتظر محاكمته.

في المقابل، أضاف أباطرة الطاقة ليونيد ميخيلسون وجينادي تيمشينكو وفاجيت أليكبيروف، ما مجموعه 9 مليارات دولار. وأضاف تايشينكو 27% إلى صافي ثروته، حيث زادت أسهم شركة نوفاتيك لإنتاج الغاز 40%.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث