“شاهد” أول ظهور للشيخة لطيفة ابنة حاكم دبي بعد فشل هروبها وإعادتها قسرا للإمارات.. هذه قصتها بالتفاصيل

0

بعد الضغط الحقوقي الكبير على وحاكم دبي لكشف مصير ابنته الشيخة لطيفة التي أعادها قسرا للبلاد بعد فشل محاولة هروبها من جحيم أبيها كما وصفت سابقا، نشرت الإمارات صورا للشيخة لطيفة إلى جانب الرئيسة الإيرلندية السابقة، ماري روبنسون.

وردت الإمارات ببيان رسمي لتكون هذه الصور أول دليل تقدمه الإمارات على أن على قيد الحياة منذ ظهورها في مقطع فيديو عبر يوتيوب قالت فيه إنها تعتزم القيام بمحاولة أخرى للهروب من الدولة.

شوهدت الأميرة البالغة من العمر 33 عاما للمرة الأخيرة في مارس على متن يخت قبالة السواحل الهندية قبل أن تقوم قوات هندية وإماراتية بإعادتها إلى دبي، وفقا لما قاله الشخصان اللذان ساعداها على الهروب.

وقالت الشيخة لطيفة في الفيديو الذي صورته قبل محاولتها الهروب وتم نشره بعد اختفائها: “إذا كنت تشاهد هذا الفيديو، فهذا ليس أمرا جيدا، فأنا سأكون إما ميتة وإما في وضع مزر للغاية”، وأضافت قائلة: “لن يعيدوني وأنا على قيد الحياة”.

وأتت زيارة “روبنسون” بناء على طلب من العائلة المالكة وفقا لخطاب أرسلته السفارة الإماراتية في سويسرا لمكتب الإجراءات الخاصة في المفوضية العليا لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة.

وجاء في الخطاب: “تمثل هذه المستندات ردا ودحضا للادعاءات الكاذبة التي أثيرت حول سموها، وتقدم دليلا على أنها على قيد الحياة وتعيش مع عائلتها في دبي”.

وكانت جماعات حقوقية دعت الإمارات إلى الكشف عن مكان الشيخة لطيفة وحالتها، بعد تقارير في وسائل إعلام أجنبية مفادها، بأنه تمت إعادتها قسرا بعد أن فرت من البلاد.

ونشرت صحيفة “الغادريان” البريطانية تقريرا في شهر ديسمبر 2018، تحدثت فيه عن الشيخة لطيفة، حيث قالت إنها “قضت سبعة أعوام وهي تخطط لهروبها الكبير من قصر والدها ، قبل أن تهاجم قوة كوماندوز يختها وتعتقلها، وهي على بعد 30 ميلا من الشاطئ الهندي في مارس من العام الجاري”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.