أمير سعودي جنّ جنونه لوثيقة نشرها جمال ريان تثبت خيانة الملك عبدالعزيز لفلسطين: مزورة والختم ليس له!

0

أثارت الوثيقة التي نشرها الإعلامي الفلسطيني ، وتثبت بيع الملك السعودي المؤسس لفلسطين مقابل الحفاظ على عرشه، جنون الأمير السعودي عبدالرحمن بن مساعد الذي خرج يزعم أن الوثيقة مزورة وكذلك ختم الملك.

وبعد الضجة التي أحدثتها الوثيقة بمواقع التواصل، خرج “بن مساعد” يهاجم ريان ويتهمه بالكذب.

وخاطبه متطاولا عليه في تغريدة له رصدتها (وطن) على حسابه بتويتر:”يا جمال رأيان لو لم تكذب لفاجأتنا:- هذه وثيقة مزورة والختم فيها ليس ختم الملك” 

وزعم الأمير السعودي أنه وقت هذه الوثيقة كانت  تحت الانتداب البريطاني.

وأضاف لينفي التهمة عن الملك المؤسس:” وموقف الملك عبدالعزيز معروف وموثق  في محضر اجتماعه بروزفلت وكذلك في رسالة منه لروزفلت وهو الرفض التام لأن تكون فلسطين وطنًا لليهود”

وكان جمال ريان قال في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” مرفقا بها صورة لوثيقة تثبت تآمر “آل سعود” على فلسطين:” هذه وثيقة تاريخية توثق بيع ارض فلسطين، بخط يد الملك عبد العزيز آل سعود مؤسس المملكة، مقابل عرش آل سعود”.

وأضاف متسائلا:” من أعطاه حق بيع ما لا يملك؟”.

وتوجه بحديثه لمن يتهم الفلسطينيين ببيع أرضهم:” غطوا وجوهكم خجلا يا من تفترون على الفلسطينيين بيع ارضهم”.

وأكد “ريان” على أن “كل عذابات الشعب الفلسطيني، دين في رقبة ال سعود الى يوم الدين”.

يشار إلى أن هذه الوثيقة نشرتها عدة صحف قبل ذلك وأكدت صحتها فضلا عن تداولها من قبل العديد من النشطاء أبرزهم الإعلامية المصرية آيات عرابي قبل أن ينشرها ريان.

وكان ناشطون قد تداولوا وثيقة تاريخية بخط الملك عبدالعزيز آل سعود مؤسس النظام السعودي وأب الملك الحالي سلمان بن عبدالعزيز، موافقته على تسليم فلسطين للامبراطورية البريطانية واليهود الصهاينة معربا فيها عن طاعته العمياء لأسياده الإنجليز.

وبحسب الوثيقة التاريخية فقد قدم أول ملوك طاعته وخدماته لبريطانيا (الثعلب العجوز) التي لم تكن ترى آنذاك عائقا أمام تنفيذ جريمتها بحق فلسطين وشعبها سوى .

العميل عبد العزيز سعود يسلم فلسطين قبل وعد بلفور في الذكرى المائة لوعد بلفور لا ننسى دور أسرة مرخان (آل سعود) عملاء…

Posted by Ayat Oraby on Thursday, November 2, 2017

ووفقا للوثيقة، فقد توجه الملك عبد العزيز آل سعود في رسالة لحكومة بريطانيا قال فيها:”بسم الله الرحمن الرحيم..انا السطان عبدالعزيز ابن عبدالرحمن الفيصل السعود أقر و أعترف الف مرّة للسير برسي كوكس مندوب بريطانيا العظمى لا مانع عندي من إعطاء فلسطين للمساكين اليهود او غيرهم كما تراه بريطانية التي لا أخرج عن رأيها حتي تصيح الساعة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.