الأربعاء, أكتوبر 5, 2022
الرئيسيةغير مصنف"شاهد" هجوم "كاسح" من نتنياهو على أردوغان عبر تويتر.. وبانتظار رد الأخير

“شاهد” هجوم “كاسح” من نتنياهو على أردوغان عبر تويتر.. وبانتظار رد الأخير

- Advertisement -

وطن- جدد رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، هجومه على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي صفعه بتصريحات نارية في مؤتمر علني اليوم، الأحد.

“شاهد” كل ما تودّ معرفته عن القسّ الأمريكي الذي يريد أردوغان من واشنطن مبادلته بـ”غولن”

تصريحات الرئيس التركي أثارت جنون نتنياهو، ليعاود الرد عليه في كلمة له بثت منذ قليل على صفحته الرسمية بتويتر.

وقال رئيس وزراء الاحتلال مهاجما الرئيس التركي:” تم اطلاعي قبل قليل على التصرفات الجنونية التي يمارسها بشكل يومي الطاغية المعادي للسامية أردوغان. إنه مهووس بإسرائيل.”

- Advertisement -

وتابع مزاعمه وأكاذيبه:”إنه يعلم  تماما ماذا هو جيش أخلاقي وماذا هي ديمقراطية حقيقية خلافا لجيشه الذي يذبح النساء والأطفال في القرى الكردية. دولته تصبح أكثر طغيانية يوما بعد يوم.”

وفي ردّ غير مسبوق على تصريحات نتنياهو الأولى التي هاجمه فيها، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، هو “صوت الظالمين”، وأنه “يمارس إرهاب الدولة”.

تصريح أردوغان هذا، جاء في خطاب ألقاه اليوم الأحد، أمام حشد شعبي في افتتاح مشاريع تنموية بمدينة إسطنبول.

- Advertisement -

وفي هذا السياق قال أردوغان مخاطبا نتنياهو: “طرقت الباب الخطأ، أردوغان هو صوت المظلومين أمّا أنت فإنك صوت الظالمين، وتمارس إرهاب الدولة”.

وأضاف الرئيس التركي “لا يحق لإسرائيل توجيه الاتهامات لأي طرف قبل أن تُحاسب على خطاياها وجرائمها ضد الإنسانية والمذابح التي ارتكبتها والدمار الذي تسببت فيه”.

وتابع قائلا: “أنتم بجنودكم وشرطتكم تنهالون ضربا وتنكيلا على الأطفال والنساء، ونتنياهو على رأس دولة الإرهاب”.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث