فيديو ذبح إحدى السائحتين الأوروبيتين في المغرب أُرسل لوالدتها!!

1

بعث مجهولون فيديو يُظهر ذبح إحدى السائحتين الأوروبيتين على أيدي مبايعين لـ”” في المغرب، إلى والدتيهما وأصدقائهما عبر مواقع للتواصل الاجتماعي.وفقاً لـصحيفة “ديلي ميل”

وتم العثور على جثتي “لويزا فيستيرجر جيسبرسن” البالغة 24 عاما، من الدنمارك، و”مارين يولاند” البالغة 28 عاما، من النرويج، في منطقة معزولة بالقرب من إمليل، مطلع الأسبوع الماضي، بعدما كانتا في طريقهما إلى جبل توبقال، أعلى قمة في شمال إفريقيا، والوجهة الشعبية للمشي لمسافات طويلة.

وتحقق الشرطة تحقق في ملابسات إرسال مقطع الفيديو الذي يظهر عملية الضحية الدنماركية ذبحا لوالدتها وأصدقائها عبر تطبيق خاص للتراسل.

ونشر مجهولون صورا تظهر فيها جثتا الفتاتين بعد قتلهما على صفحة والدة السائحة النرويجية في “فيسبوك”.

وقال المتحدث في الشريط إن ما فعلوه هو انتقام لبلدة هجين السورية الواقعة في ريف دير الزور الشرقي التي يتحصن فيها آخر مقاتلي “داعش” في هذا البلد، وتتعرض لقصف مكثف من طائرات التحالف الدولي.

وذكرت وكالة “أ ف ب” الجمعة أن جثتي القتيلتين نقلتا من دار البيضاء إلى عاصمة الدنمارك كوبنهاغن.

وسبق أن أفادت الوكالة بأن الشرطة المغربية ترتكز على “الدافع الإرهابي” وراء مقتل السائحتين.

وأوقفت الشرطة المغربية عددا من المشتبه بهم في قتل السائحتين.

وقالت مصادر أمنية مغربيّة لموقع ”اليوم 24″، إن ثلاثة متهمين تم إيقافهم في محطة بمدينة مراكش، داخل حافلة، أثناء استعدادهم للسفر إلى مدينة أغادير، في محاولة للهرب.

وفيما تظهر صور البحث عن المشتبه فيهم الثلاثة صورهم الأصلية بلحىً معفية، ظهر الموقوفون أثناء إلقاء القبض عليهم في المحطة بمدينة مراكش، وهم حليقو اللحى، في محاولة للتمويه.

وقالت المصادر ذاتها أن الثلاثة كانوا يرتدون “قبعات” على رؤوسهم، وصعدوا الحافلة المتوجهة إلى أكادير. وتشير المعطيات المتوفرة إلى أنهم كانوا يحملون سيوفا معهم، وهو ما لم تؤكده المصادر الأمنية .

قد يعجبك ايضا
  1. عربي حر يقول

    هؤلاء هم حثالة البشر، يجب قتلهم بنفس الطريقة التي قتل بها هؤلاء الفتيات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.