عزمي بشارة يفتح النار على عمر البشير: هذا هدفه من زيارة دمشق فلا تعتقدوا ان تصرفاته مواقف

0

شن المفكر العربي المعروف الدكتور ، هجوما عنيفا على الرئيس السوداني عمر البشير بعد زيارة الأخير لسوريا فيما مثل اعترافا ضمنيا بنظام بشار الأسد الدموي.

وكان رئيس بشار الأسد، قد استقبل الأحد  بالعاصمة ، في مشهد أثار جدلا واسعا.

“بشارة” اعتبر في تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن) أن زيارة البشير لدمشق ما هي إلا استمرار لموقفه من النظام السوري وليس تغيير.

وتابع موضحا:”هذا إذا صح تسمية تصرفاته السياسية مواقف”، وعدد مواقفه السابقة كدليل:”مشاركة في الحرب على الحوثيين ارتزاقا، العلاقة مع النظام السوري، فتح قنوات مع إسرائيل.”

واختتم عزمي بشارة تغريدته بالقول:”المشكلة هي تجرؤه على المجاهرة ومحاولة كسر عزلة النظام. فلقبه رئيس عربي وهذه سابقة قد تستغل.”

والتقى الرئيس السوداني عمر البشير، رئيسَ النظام السوري بشار الأسد، بشكل مفاجئ، ضمن زيارة سرية لم يعلَن عنها مسبقاً، وهي أول زيارة لرئيس عربي منذ بدء الثورة السورية في 2011.

ونشرت وكالة الأنباء السورية التابعة للنظام “سانا” صورا لاستقبال البشير في دمشق بالأمس، حيث كان على رأس المستقبلين بشار الأسد.

وتوجه الأسد والبشير من مطار دمشق إلى القصر الجمهوري، ليطلقا تصريحات حول الأزمة التي مرت بها سوريا خلال السنوات الماضية.

وبحسب “سانا”، فإن البشير والأسد أكدا أن “الظروف والأزمات التي تمر بها العديد من الدول العربية تستلزم إيجاد مقاربات جديدة للعمل العربي تقوم على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، وهذا بدوره كفيل بتحسين العلاقات العربية بما يخدم مصلحة الشعب العربي”.

والبشير أول رئيس عربي يزور سوريا، التي تتواصل فيها حرب مستمرة منذ 8 سنوات، بين قوات النظام وداعميه من روسيا وإيران و”حزب الله” اللبناني من جهة، والمعارضة المسلحة من جهة أخرى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.