شقيق أمير قطر هاجم قادة دول الحصار.. هذا ما قاله بعد كشف تفاصيل محاولة الانقلاب

0

شن الشيخ رئيس اللجنة الاولمبية القطرية وشقيق الشيخ تميم بن حمد هجوما عنيفا على الدول في أعقاب ما كشفه برنامج “ما خفي أعظم” عن تجنيدهم لزعيم جماعات المرتزقة الفرنسي “” للإطاحة بأمير السابق آل ثاني عام 1996.

وقال “آل ثاني” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”سودان الوجيه خذوا من النذالة منهج ومنهاج في أفعالهم ، ويفتخر الواحد منهم بفعله اللي تقومه عليه الرجال من المجالس .. مهما طالت الأيام لا بد ما تكشف لنا علومهم الردية و #ما_خفي_أعظم”.

وكان زعيم جماعات المرتزقة الفرنسي “بول باريل”، قد كشف في لقائه الحصري على قناة “الجزيرة” مع الإعلامي تامر المسحال عبر برنامج “” التفاصيل الكاملة لخطة “الانقلاب الثاني” على أمير قطر حينها الشيخ حمد بن خليفة بدعم والإمارات ومصر والبحرين.

“باريل” الذي كان يعد ثاني أهم ضابط بوحدة “غينيغ” للنخبة الفرنسية، فجر العديد من المفاجآت وكشف المستور عن تآمر الذين حنوا لمخططاتهم الخبيثة وأرادوا إعادة الكرة من جديد في يونيو 2017.

وأكد بول باريل أنه تم منحه هو وفريقه الذي جمعه لتنفيذ المهمة، جوازات سفر إماراتية صالحة لخمس سنوات من قبل الشيخ محمد بن زايد ـ ولي عهد أبو ظبي ـ الذي كان يرأس القوات المسلحة الإماراتية حينها.

وكانت كلفت العملية المعدة لغزو قطر 100 مليون دولار بحسب “باريل”، وكانت تستهدف إنهاء حكم الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

وأشار إلى أن خطته اقتضت جلب ثلاثة آلاف عسكري مرتزق من تشاد للسيطرة على الدوحة عبر إنزال جوي مفاجئ على أحد الطرق الرئيسية في قطر، وتم تخزين الأسلحة في فندق “انتركونتيننتال” في أبوظبي وكانت حديثة ومتنوعة.

وقام “باريل” بحسب روايته بعملية استطلاعية خاصة نفذها داخل الدوحة في بدايات عام 96 للتحضير لعمليته، حيث قام بتصوير أماكن استراتيجية وسيادية داخل الدوحة.

وأضاف:”كان مهمتي وفريقي هي اعتقال الشيخ حمد بن خليفة والقضاء على الشيخ حمد بن جاسم بن جبر”

وتابع زعيم جماعات المرتزقة الفرنسي:” لو نجحت خطتنا لكانت العملية سهلة وكانت السيطرة على قطر ستستغرق ربع ساعة ولن تستطيع الدوحة المواجهة”

وأكد باريل أن تدخل حينها جاك شيراك منع مجزرة كانت محققة، وقال تلقيت اتصالاً من الرئيس الفرنسي جاك شيراك وطلب مني الامتناع عن القيام بأي أمر متهور”

واستطرد:”سألني الشيخ خليفة بن حمد عن عدد الضحايا المتوقع للعملية فأجبته 1000 قتيل فقال: أوقف العملية”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.