AlexaMetrics وزير الخارجية الألماني السابق يفضح دول الحصار: خططّوا لاجتياح قطر وهذا المسؤول الأمريكي منع ذلك | وطن يغرد خارج السرب

وزير الخارجية الألماني السابق يفضح دول الحصار: خططّوا لاجتياح قطر وهذا المسؤول الأمريكي منع ذلك

في تأكيدٍ جديد على ما كان يخطط له قادة دول الحصار تُجاه دولة قطر، كشف وزير الخارجية الألماني السابق زغمار غابرييل، السبت، خلال حديثه بـ”منتدى الدوحة”، إن الولايات المتحدة الأمريكية منعت اجتياحا عسكريا لقطر، في وقت اندلاع الأزمة الخليجية، قبل عام ونصف.

وأكد أن “وزير خارجية أمريكا السابق، ريكس تيليرسون، ساهم في منع حدوث هذا الأمر”.

وبحسب ما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية، فإن غابرييل أكد أنه “ليس من الممكن أن ندافع عن قيم، ولا نقول شيئا عندما نرى أن جارا يحتل أراضي جاره”.

وأردف: “في أزمة الخليج لم نكن بعيدين عن تدخل عسكري، وتيليرسون قام بالكثير لكي لا يحدث هذا”.

وفي وقت سابق، كشفت صحيفة “التايمز” البريطانية إن “السعودية وحلفاءها كانوا يخططون لهجوم عسكري على قطر قبل أن يتدخل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ويقنعهم بعكس ذلك، خشية تحولها لحرب إقليمية”.

وتشهد منطقة الخليج أزمة بدأت منتصف 2017 عقب قطع السعودية والإمارات والبحرين إضافة إلى مصر علاقاتها مع قطر.

وفرضت الدول الأربع “إجراءات عقابية” على قطر، متهمة إياها بـ”دعم الإرهاب”، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى “فرض الوصاية على القرار الوطني القطري”.

وقال أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، إن موقف بلاده لم يتغير في قضية الأزمة الخليجية مع الدوحة.

وأكد ضرورة “وقف الحصار المفروض، وحل المشاكل عبر الحوار، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول”.

وأضاف خلال كلمة له في افتتاح منتدى الدوحة الثامن عشر، أن “القمع والاستبداد، وازدواجية المعايير، وانتهاك حقوق الإنسان، أصبحت تهديدا للأمن الإنساني”.

وأشار أن “الاستقرار لا يجوز أن يقوم على القمع والظلم، فالسلم يقوم على العدل لا على الاحتلال”.

وقال “النزاعات الشمولية والإقصائية التي تجتاح العالم أنتجت أنظمة لا تعترف بحقوق الإنسان”.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. لا تنه عن خلق وتأتي مثله ***عار عليك إذا فعلت عظيم؟!.
    أدانوا صدام حسين على غزوه الكويت فبنوا تحالفا ثلاثيني أخرجه من الكويت؟!،وفرضوا عليه وعلى العراق حصارا دام13سنة ثم غزوه في 2013؟!،هاهم اليوم بيتوا لقطر ما فعله صدام ذات يوم اتجاه الكويت؟!،وقتها نفر الشيوخ الأشاوس خفافا وثقالا مطلقين العنان لفتاويهم التي تمحورت حول تكفير صدام وإخراجه بالقوة ولو بالإستعانة بالكفار والتشهير بالبعث والبعثيين وتذكيرنا بحقوق الجار ووصية النبي على الجار بل وحتى وصية جبريل للرسول على الجار حتى ظن الرسول انه سيورثه؟!،والآن لماذا بلعوا ألسنتهم؟!،أين حقوق الجار والجيران؟!،أين جواز من اعتدي عليه بالإستعانة بالكفار وهم يدينون استعانة قطر بالمسلمين الاتراك؟!،أين تكفيرهم للوهابية والوهابيين طالما كفروا البعث والبعثيين بجريرة صدام؟!،لقد صدق من قال الأيام جزء من العلاج؟!،بل هي السيف البتار الذي يكشف المتلاعبين والكذابين والأفاكين مقطعا مايسترون به عوراهم مظهرا أياهم حفاة عراة وقد انكشفت سؤتهم؟!،

  2. هكذا هم الأعراب أنجس المناجيس..الفكرة والتخطيط اماراتي بنسبة أعلى ..قطر حباهاالله فكسر شوكة الرعاع الهمجيون الأعراب الاماراتيون خاصة والسعوديين وكلبهماالسيسي …حري بالأعراب الأنجاس اعادة الكرة ومهاجمة الدولة القطرية وحينها سيسحقهم الجيشان القطري والتركي وسنسمع العويل والنواح تعلوا الأسماع طلبا للرحمة والنجدة كالحريم التي تعرضت للضرب المبرح من بعلها في الهزيع الاخير من الليل والناس نيام..

  3. مقاطعة الدول الاربعة فعلت بقطر مالم يفعله الغزو العسكري هاهم يعيشون بين محيطهم الخليجي كالبعير الاجرب
    معزولين داخل شبك ولن يفتح الشبك الا بعد تحقيق الاهداف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *