قبل أن يجف حبر الاتفاق.. أبو ظبي تطلق خلفان ليهاجم الرئيس اليمني: سيكون أول الراحلين عن السلطة

0

قبل أن يجف حبر الاتفاق الذي أعلن عنه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في ختام المشاورات اليمنية في بين الحكومة الشرعية والحوثيين، أطلقت أبو ظبي يد نائب رئيس شرطة دبي الفريق لينطق بما تضمره نحو اليمن ورئيسها الشرعي .

وقال “خلفان” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” تعليقا على ما تم الاتفاق عليه بين الوفدين:” مؤكد ان هادي اول الراحلين من السلطة بعيد استقرار الشرعية..ولذلك اصرار التحالف العربي الاستقرار في اليمن هو لتهيئة الظروف الصحية لانتخابات قادمة من اجل يمن معافى من المليشيات وبلطجة العصابات”.

وزعم في تدوينة أخرى:” مصلحة اليمن ليست في هادي ولا في الحوثي ولكنها في أمنه واستقراره…وبعده عن ملالي ايران وقربه من اهله وبني جلدته.”.

وأكد “خلفان” على أن ” دول التحالف لا تقف مع هادي ..تقف مع الدولة اليمنية.”

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قد أعلن في ختام المشاورات اليمنية في السويد برعاية أممية إنه تم التوصل إلى اتفاق بشأن ميناء وتفاهم لتخفيف حدة التوتر في مدينة تعز، بالإضافة إلى تسجيل تقدم في ملفي الأسرى والمعتقلين.

وأضاف غوتيريش أنه تم الاتفاق على وضع إطار لتنفيذ كل ما تم التوصل إليه في المشاورات، وتحديد شهر يناير/كانون الثاني المقبل للتقدم في الملفات التي لا تزال موضع خلاف بين الأطراف، لافتا إلى أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه “يعني الكثير لليمنيين وللعالم بأسره”. وقال إن لدى الطرفين إمكانية لتغيير الوضع الراهن في اليمن.

وفي الموضوع الحديدة، قال غوتيريش “اتفقنا على نص خاص بالحديدة ولن يكون هناك توقيع على اتفاقية خاصة بها”، معربا عن أمله في أن يعطي اتفاق الحديدة أملا في حل بقية القضايا العالقة.

من جهته، قال المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث إنه “بمقتضى اتفاق الحديدة سيكون هناك أول انسحاب للقوات منذ بدء الصراع في اليمن”، مشيرا إلى أن الانسحاب من مدينة الحديدة ومينائها سيكون وفق جدول زمني نعمل على تحديده.

كما تم الإعلان عن التوصل إلى تفاهم لتخفيف حدة التوتر في مدينة تعز المحاصرة.

أما فيما يخص صنعاء فقد شدد غريفيث على أنه سيتم إيجاد “آلية لإعادة فتح ” خلال الفترة المقبلة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.