كاتب سوداني ساخرا من “المغامسي”: أبصر الريالات بجوف الليل ولم يبصر المليارات في جوف ترامب

4

سخر المفكر والكاتب الصحفي السودانيّ الدكتور ، من “التطبيل” المفضوح لشيخ البلاط السعودي بعد تصريحاته الجديدة عن ولي العهد السعودي .

 

وفجر الداعية السعودي وإمام وخطيب مسجد “قباء” بالمدينة المنورة صالح المغامسي, حالة سخرية واسعة, حينما أكد بأنه يتلقى أموالا من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لتوزيعها على الفقراء والمحتاجين، على حد قوله.

 

الدكتور عثمان سخر من “المغامسي” في تغريدة له عبر حسابه بتويتر، رابطا الأمر بالميارات التي (حلبها) ترامب من سيده محمد بن سلمان.

 

ودون وفق ما رصدته (وطن) ما نصه:”وظيفة المغامسي تزييف الحقائق كيف أبصر الريالات في جوف الليل ولم يبصر المليارات في جوف ترمب ؟ وخفض أسعار النفط وتصريحات ترمب النفعية و المتكررة حد الملل ؟”

 

 

وقال “المغامسي” خلال حواره مع برنامج “في الصورة” المذاع على قناة “روتانا خليجية” محاولا تجميل صورة “ابن سلمان” لدى السعوديين:” قد يكون ثمة شيء بين محمد بن سلمان وبين الله، فمنذ أكثر من عامين وتأتيني منه الأموال للتصدق بها على الفقراء والمساكين”.

 

وأضاف زاعما أنه يجتمع معه في مكتبه ويتحرى وإياه الطريقة المثلى لإيصال الصدقات للمحتاجين.

 

وفي جرعة زائدة من التطبيل، أشار “المغامسي” إلى ما وصفها بقنوات “المرتزقة” التي تذم “ابن سلمان”، ليقول: “أين سيصل هذا القول مع فتى أو رجل أو كهل أو امرأة في مسجد رسول الله تدعو الله في الثلث الأخير من الليل للأمير محمد بن سلمان”.

 

وزعم أن “ابن سلمان” يحظى “برباطة جأش منحها الله له وتوفق من الله”، مدعيا بأن أفعال البشر لن تمسه لحفظ الله له.

قد يعجبك ايضا
  1. سمير يقول

    هناك مثل يقول لاتدعي العصمة قبل ان ترما في الفتنة
    هناك الكثير الكثير من منتقديه في تطبيله الواضح لو وضعوا في موقف ومكان وضروف و بلد المغامسي لفعلوا مثل مافعل واكثر لكن الجميع يبالغ في قدراته حتى يمتحن
    فجميعنا شجاع حتى نصل المعركة
    العجيب الغريب ان هناك من مواطنيه و بلده يطلبون الوقوف في وجه الطغاة حتى اذا اصيب من يدفعونهم للوقوف مع الحق وابتلي يتبرون منه و من كل اقواله علانية ليس هذا فحسب بل تنقلب السنتهم على من ضحى بسببهم ولهم بالشتم والتشويه والقذف بل التكفير في بعضها والمطالبة بقتله
    فجميعنا نستطيع السباحة حتى نصل النهر
    ولن نكون اعدل من الله حين قال الا من اكره وقلبه مطمئن بالايمان فهذه رخصة ربانية وليست في انكار منكر بل في المعتقد الايمان او الكفر

  2. جاسم يقول

    معروف في السعودية وفي كل الدول العربيه ان العاطل عن العمل المنحرف سلوكيا وفكريا والذي يبحث عن اقرب طريق يقربه للحكومه وجمع المال من السذج والمغفلين الباحثين عن الاجر من خلال هاؤلاء اللصوص وإما رشاوي لغسيل دقون هاؤلاء المرتزقه يتباكون للخداع ضحاياهم رأيناهم كيف يجمعون المال والمجاهدين من المغفلين لخوض حروب الحكومة بالانابه في افغانستان والعراق وسوريا وليبيا واليمن وكيف يتباكون وهم يتراقصون على جثث الابرياء وفي اقرب ….منعطف يعصف باولياء نعمتهم نراهم كيف يتساقطون ويفضحون علي رؤس الاشهاد من مفتي سوريا الي مفتي مصر الي شخشيخ السعوديه وليبيا انهم مرتزقة العصر بلا منازع …الغبي من ينخدع بهم .

  3. خالد يقول

    بل والله إن الله يدبر له ولكم أمر آخر . وليس كما تعتقد يا ممسحة أبو منشار .وتذكر قوله تعالى (وإذا أردنا نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا ). سينما وحفلات رقص وفجور وتبرج ومنع الأمر بالمعروف .
    والله إن أمركم أوشك على الانتهاء وكلكم الى مزبلة التاريخ قبل جهنم بإذن الله .إقرأ التاريخ وقارن يا مطبلاتي .

  4. سامي سري يقول

    ألا يعرف الشيخ المغامسي أنه أدان محمد بن سلمان إدانة كاملة من حيث لا يدري
    لنحسبها قليلا… من أين أتى ابن سلمان بهذه الأموال… هل له عمله الخاص و كما نقول بالعامية المصرية جابها من عرق جبينه من عمل أو مشروع أو سفر وغربة
    والسؤال بشكل آخر… إذا كان هناك فقراء في السعودية يتلقون الهبات والصدقات… فمن الذي افقرهم وهم يعيشون في دولة تعتبر من أغنى دول العالم
    والآن فإن تصريح الشيخ المغامسي يعتبر إدانة كاملة للنظام السعودي الحاكم أو لآل سعود حيث أن ثروة السعودية التي وهبها الله لهم توزع عليهم من الميلاد إلى ما بعد الوفاة…. أما باقي الشعب فينتظر الصدقات ممن أفقروهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.