الرئاسة التركية تُحرج “ابن سلمان” برد عنيف على “الجبير” والسعودية تنتظر قرارا موجعًا الأسبوع المقبل

وطن- في رد تركي جديد على تصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أمس، الأحد، قال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، إن رد “الجبير” على طلب تركيا تسليم قتلة خاشقجي مخيب للآمال.

عادل الجبير “اعمل نفسك ميت”.. ترامب: السعودية “فاحشة الثراء” ستتكفل بإعادة إعمار سوريا بدلا منا

وأضاف “ألطون” في تصريحات صحفية:” من الواضح أن القنصل السعودي في إسطنبول شريك في جريمة قتل خاشقجي”

 

وأفاد أن ” البحث عن العدالة على صعيد القانون الدولي من أجل المرحوم خاشقجي سيكون في صالح المجتمع الدولي”

 

وبين رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية أن “طلب تركيا تسليم المتهمين، وفر فرصة للسلطات السعودية كي تظهر للعالم استعدادها للكشف عن كافة ملابسات جريمة قتل خاشقجي، كما أن رفض تسليم قتلة خاشقجي يجعل الذين يتهمون السعودية بمحاولة التستر على الجريمة، على حق”

قرار موجع للرياض

في سياق آخر قالت وكالة “سبوتنيك” الروسية، إن المملكة السعودية تنتظر قرارًا أمريكيا موجعًا الأسبوع المقبل بتصويت مجلس الشيوخ على فرض عقوبات على الرياض.

 

وفي وقت سابق قال السيناتور الأمريكي، بوب كروكر، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، إن المجلس سيصوت الأسبوع المقبل على مشروع قرار لفرض عقوبات على السعودية، بسبب حرب اليمن ومقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

 

ويأتي مشروع القرار، بعد إحاطة قدمتها مديرة وكالة الاستخبارات المركزية جينا هاسبل، في جلسة مغلقة لبعض أعضاء مجلس الشيوخ، الثلاثاء الماضي، حول جريمة قتل خاشقجي.

 

بدوره أكد السيناتور الجمهوري ليندزي غراهام، أن “تعاون الولايات المتحدة مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يضر بها”.

 

وفيما يتعلق بمقتل الصحفي جمال خاشقجي، أوضح غراهام، خلال لقاء مع قناة “فوكس نيوز” الأمريكية، أنه “لا يوجد أي سيناتور أطلع على إحاطة وكالة الاستخبارات الأمريكية لديه أدنى شكّ بأن ولي العهد السعودي ضالع في مقتله”، مضيفا: “لم يكن خاشقجي مستهدفا وحده، فقد اعتقل آخرون خارج البلاد واقتيدوا إلى داخلها، واحتجزوا رئيس وزراء، وهذا أغرب شيء رأيته منذ 20 سنة”.

 

وشدد بالقول: “حسنا، سنعتبره متواطئا، سنجري تصويتا في مجلس الشيوخ، ونقول إن محمد بن سلمان كان متواطئا في جريمة خاشقجي”.

 

وجدد غراهام تأكيد سعيه للتصديق في مجلس الشيوخ على قرار بعدم بيع أي أسلحة للسعودية، وقال: “أنا قلق لأنه إن سلمنا لهذا الشخص أسلحتنا فسيمنحها للروس والصينيين”.

 

كما قال السيناتور الجمهوري، ماركو روبيو: “هناك حالة من الاتحاد داخل الكونغرس بأن ولي العهد السعودي، هو من أعطى أمرا بقتل خاشقجي”.

 

وكان السيناتور الأمريكي الأخر، بوب كروكر، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، قال إن المجلس سيصوت الأسبوع المقبل على مشروع قرار لفرض عقوبات على السعودية، بسبب حرب اليمن ومقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث