“قطر ثم قطر ثم قطر”.. “شاهد” “الصغيرة جدا” ذكرها الجبير أكثر من 12 مرة في حديث استغرق دقائق

1

في مشهد يعكس مدى الارتباك السعودي بعد الرفض القطري لمساعي المملكة من أجل الصلح وتأكيد ذلك بعدم حضور الأمير تميم للقمة، أصر وزير الخارجية السعودي على خطب ود في مؤتمره الصحفي الذي عقده عقب انتهاء فعاليات القمة اليوم، الأحد.

 

 

“الجبير” ووفق ما رصده نشطاء ذكر “” أكثر من 12 مرة في حديثه الذي استغرق دقائق.

 

وأكد وزير الخارجية السعودي في “نبرة” مختلفة على عكس هجومه المعتاد بشأن قطر أن أي خلاف بين دول المجلس يجب أن يُحل داخله.

 

وشدد الجبير على أن أعضاء “حريصون جدا على ألا يكون لأزمة قطر تأثير على المجلس وأعماله، والهدف الحفاظ على هذا الكيان المهم حتى انتهاء الأزمة”.

 

وقال إن “دول كلها أسرة واحدة، تاريخنا واحد حاضرنا واحد ومستقبلنا واحد، إذا حدث خلاف يتم حله داخل البيت الخليجي”.

 

واختتمت مساء الأحد في العاصمة ، أعمال الـ39، بعد جلساتٍ “فاترة” ألقى الخلاف بين دول الخليج وأزمة حصار قطر بظلاله عليها، بينما تعمدت السعوديّة تجاهل الوفد القطريّ الحاضر، سواءٌ بعدم استقبال الملك سلمان للوفد كما استقبل جميع الوفود الخليجية، كما أنّ القنوات السعودية استثنت وفد الدوحة من مشاهد الوصول لقمة مجلس التعاون.

 

وجاء في البيان الختامي الذي ألقاه الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني، التمسك بمجلس التعاون الخليجي؛ لمواجهة التحديات.مشدداً على الحرص على قوة مجلس التعاون ووحدة الصف بين أعضائه.

 

وأشار إلى أن القمة أكدت على تأييد تعيين قائد للقيادة العسكرية الخليجية الموحدة.

 

والقيادة العسكرية الخليجية المشتركة، معنية بتخطيط وإدارة العمليات العسكرية المشتركة، ولمواجهة التهديدات المحتملة في إطار اتفاقية الدفاع المشترك، وتم إقرارها في القمة الخليجية بالكويت عام 2013.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابوعمر يقول

    قطــــــــــــــــــــــــر أرعبتهم أيما رعب..ودكدت خياشيمهم كما تدكدك البصلة تحت الحذاء…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.