الأقسام: حياتنا

شاهد| هكذا احتفل الفنان المغربي سعد لمجرد بخروجه من السجن

بعد أسابيع من أزمته الأخيرة، واتهامه بقضية اغتصاب، أصبح الفنان المغربي ، منذ أيام قليلة حرًا، بعد حصوله على إطلاق سراح مشروط، إلا أنه لم يحظ بأي ظهور، لذا فاجئ سعد لمجرد، الأحد، جمهوره، بصورة من داخل حمام السباحة في منزله، واكتفى بتعليق مقتضب كتبه عليها، وهو “الحمدلله رب العالمين”.

يذكر أن “لمجرد”، قد خرج من السجن، يوم الخميس الماضي، ليتمتع بحرية مؤقتة بعد الإفراج عنه، بشكل إطلاق سراح مشروط، وذلك عقب إيداعه في السجن لعدة أسابيع عن تهمة في ضاحية سان تروبيه فى جنوب فرنسا.

 

وأفادت مصادر – حينها – أنه تم إطلاق سراح المعلم، بعد دفع كفالة مالية مع استمرار التحقيقات الجارية إبان “فضيحة” اغتصابه فتاة فرنسية فى التاسعة والعشرين من عمرها، بعد استدراجها في أحد النوادي الليلية في سان تروبيه نهاية أغسطس الماضي، وتم إيداعه السجن وقتها بتهمة الاغتصاب.

 

وتعد هذه المرة الثانية التي يتم فيها الإفراج المؤقت عن سعد لمجرد في نفس التهمة، بعد إطلاق سراحه منتصف سبتمبر الماضي تحت شروط رئيسية أهمها سحب جواز سفره وحرمانه من مغادرة الأراضي الفرنسية وإلباسه حزاما ممغنطا لتتبعه، مع إجباره على تسليم نفسه يوميًا للدرك الفرنسي.

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

نشر
وطن
الكلمات المفتاحية: اغتصاب فتاة فرنسيةسعد لمجرد