مصطفى البكري رأى أمير قطر شخصيا وهو يقدم رشوة لـ”ايطاليا”.. افتحوا ملف ريجيني!

كعادة وأذرعه الإعلامية في تلفيق الاتهامات شرقا وغربا مع كل حدث يطفو على الساحة ويكشف عن تورط النظام في جرائم جديدة، وجد النائب البرلماني المصري قطر شماعة ليلقي عليها مسؤولية أعادة إيطاليا تفعيل ملف الباحث جوليو واتهامها مباشرة لأفراد من المخابرات والشرطة بالمسؤولية عن تعذيبه وقتله.

 

وشن “بكري” عبر تغريدات له بموقع التدوين المصغر “تويتر” هجوما على الشيخ تميم بن حمد آل ثاني متهما إياه بالمسؤولية وراء فتح ملف “ريجيني”، وكذلك اتهامه لإيطاليا بتلقي رشوة من الأمير القطري، قائلا:” اذا اردت ان تعرف سر الحملة والتصعيد الجديد ضد في قضية ريجيني فأسال عن الذي أقام في إيطاليا مؤخرا لفتره من الوقت وأشتري أحد أهم الفنادق هناك ، القضية كانت قد توارت ومصر قدمت كل الأدلة التي تؤكد تعاون النيابة العامة المصرية مع الإيطاليه”.

وأضاف متمما اتهاماته:” عاد السفير الإيطالي إلي القاهره ، والتعاون مع شركة إيني المسؤوله عن إستخراج الغاز من المتوسط وصل الي مرحله متقدمة ، وفجأة عادت القضيه إلي الواجهة ، جمد مجلس النواب الإيطالي علاقاته مع نظيره المصري ، والخارجيه الإيطاليه إستدعت السفير المصري منذرة ، والأن تخرج محامية ريجيني لتتهم الرئيس السيسي بأنه كان علي علم بإحتجاز ريجيني قبل مقتله”.

وزاد قائلا:” هذه إدعاءات زائفه ومحاولة سخيفة لتسييس القضيه وتصديرها إلي الواجهة ، في محاوله متعمده للإساءة إلي مصر ، هذا إبتزاز رخيص لن تقبل مصر به أبدا ، مصر حريصة علي علاقاتها مع إيطاليا ولكن في إطار الإحترام المتبادل والحرص علي كشف الحقائق دون تجني أو تزييف”.

وتابع:” إيطاليا لايجب أن تكون طرفا في مؤمراه تستهدف مصر ودورها المحوري ، أما القول بأن الرئيس السيسي كان علي علم فهو ادعاء كاذب لاتخفي أهدافه علي أحد ، يبدو أن هناك من يسعي إلي إعادة إنتاج سيناريو خاشقجي مرة أخري ، ولكن هذه المرة في مواجهة مصر ، إبحث عن أمير قطر وحلفاؤه والذين يحركونه ليبدأجولة جديده من التآمر ضد مصر”.

وكانت مصادر قضائية إيطالية قد كشفت أن النيابة العامة في روما قامت بإدراج أسماء 5 لضباط مخابرات وشرطة مصريين في سجل التحقيقات الخاصة بالقضية للتحقيق معهم، الأمر الذي ينذر بتدهور العلاقات بين البلدين.

 

وقالت المصادر التي تحدثت لوكالة “آكي” الإيطالية الرسمية، إن الأمر يتعلق بـ”ضباط أمن ينتمون إلى الإستخبارات المصرية المدنية (مديرية الأمن العام) والى الشرطة الجنائية”، والذين “استنادا للمعلومات التي كشفتها تحقيقات وحدة العمليات الخاصة التابعة لقوات الدرك (ROS) ووحدة العمليات المركزية (SCO)، يضطلعون بدور في القضية”.

 

وذكرت المصادر القضائية أن “من بين الأشخاص الذين يوجه إليهم المدعي العام جوزيبّي بينياتوني ومساعده سيرجو كولايوكّو تهمة الشروع بالخطف، هناك مسؤولون كبار في أجهزة المخابرات المصرية”، وعلى وجه الخصوص “اللواء صابر طارق والعقيدان هشام حلمي وأثير كمال والرائد مجدي شريف وعنصر الأمن محمد نجم”

 

وفي السياق، فجرت أليساندرا باليريني، محامية عائلة جوليو ريجيني مفاجأة جديدة بشأن المسؤولين المصريين المتورطين في مقتل “ريجيني”، مؤكدة أن المتورطين هم عشرون مسؤولا في أجهزة الأمن المصرية بينهم لواء.

 

وقالت “باليريني” إنه تم تعذيب ريجيني  لمدة 8 أيام قبل مقتله في مصر، منوهة أن كل الروايات التي قدمتها مصربشأن مقتل ريجيني مفبركة ومثيرة للسخرية.

 

وأضافت أن الجانب المصري لم يتعاون أبدا بشكل جدي وصادق مع الادعاء العام الإيطالي، منوهة أنه من المستحيل القول إن رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي لم يكن على علم باحتجاز ريجيني كرهينة.

 

يذكر أن القضاء الإيطالي كان قد كشف عن قائمة الضباط المصريين المطلوبين للتحقيق على ذمة اتهامهم بالتورط في قتل، ريجيني وتشويه جثمانه وإلقائه في أحد الطرق الصحراوية القريبة من العاصمة المصرية.

 

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. زعموش يقول

    الاشــــارة الى هذا الكلب المصري(مصطفي بكري)..أو الوقوف الى نباحـــاته هو أقرب الى الاشارة والوقوف عند عاهرات البيوت أيـــاها….أكرمكم الله….هذا الكلب الأِشــــيب (مصطفى بكري) حثالة على غرار مجهولي الأبوة الذيـــن ضاقت بهم الارض رغم الفسحـــة…انه كلب ومسن وأشعث وأغبر وأشيب على طول…

  2. م عرقاب الجزائر يقول

    غراب ينعق في الصحاري والبراري وأراضي القفار؟!،صيحته في واد؟!،ونفخه في رماد؟!،التحقيقات تسير وأشباه الكلاب تنبح؟!، وتتبع النباح باللهث؟!، لعل سيدها ينثر عليها بضع حبات رز؟!،العكس هو الذي حصل فسيده هو من دفع رشوة لحكومة روما فسكتت عن الجريمة لثلا ثة سنين؟!،ولما انتهى مفعول الرشوة أعادت الملف إلى نقطة البداية؟!،لقد تعلموا من تركيا التي أبت أن تعطي القتلة المجرمين الدنية في دينها ومبادئها وقيمها؟!،استيقظت إيطاليا فقالت أنحن أقل شهامة من تركيا التي لم ترد بيع قضية جمال بملء الأرض ذهبا لفدية المجرمين؟!،رغم ان جمال ليس مواطنها؟!،لكن نخوة الإنسانية صنعت الفارق؟!،ياقاتل الروح فين تروح؟!،يامن تغديت على الكذب عشاؤك على إيه؟!،انبح؟!،انبح ؟!،لن يؤخر نباحك فك خيوط الجريمة والمجرمين؟!،لائحة المجرمين صدرت وعقبال لسيدك؟!،الحوت الكبير؟!،الحوت الكبير يندثر لما تبادالحيتان الصغيرة؟!،أبشر سيدك القاتل بالقتل ولو بعد حين؟!.

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.