الضربة القاضية لـ”ابن سلمان”.. أعضاء في الكونجرس اتخذوا هذا القرار للقضاء على مستقبله السياسي

في تصعيد جديد يعكس إصرار الكونغرس الأميركي على معاقبة بعد تأكدهما من تورطه في جريمة اغتيال الكاتب الصحفي في أعقاب الإفادة التي أدلت بها مديرة الإستخبارات الأميركية جينا هاسبيل، طرح ستة أعضاء من الحزبين الجمهوري والديمقراطي مشروع قرار في مجلس الشيوخ يدين “ابن سلمان” بقتل “خاشقجي” بشكل صريح.

 

 

وأعلن الشيوخ عن هذه الخطوة في بيان أصدروه في وقت متأخر من مساء الأربعاء، فإن مشروع القانون تقدم به كل من عضوا لجنة القوات المسلحة الجمهوريان ليندسي غراهام وماركو روبيو، وكبيرة في اللجنة القضائية ديان فاينستاين وعضو لجنة العلاقات الخارجية الجمهوري تيد يونغ والديمقراطيان كريس كونز وأيد ميركي”.

 

ووفقا للبيان فقد أوضح “غراهام” أن المشروع ينص على أن ولي العهد السعودي مسؤول عن مقتل خاشقجي، وأنه قوة تدمير للمنطقة، كما أنه يعرض مصالح الأمن القومي الأميركي للخطر على عدة أصعدة.

 

وقال السيناتور إيد ميركي إن ولي العهد السعودي ليس مصلحا، وهو الدور الذي يحاول التظاهر به.

 

أما العضو الديمقراطي بلجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ كريس مورفي فاتهم وزيري الخارجية والدفاع الأميركيين بتضليل المجلس أثناء إفادتهما أمامه الأسبوع الماضي.

 

أما السيناتور ماركو روبيو فقال في البيان إن على واشنطن المطالبة بالمحاسبة والضغط لإطلاق المعتقلين السياسيين السعوديين.

 

وأضاف روبيو أن ولي العهد السعودي قد يجر أميركا إلى حرب بما سماه استهتاره وعبثه بحدود العلاقة مع واشنطن.

 

وأضاف “نعرف أكثر مما يكفي عما يجري في وعن هؤلاء القوم المتورطين لنقضي بأن ولي العهد السعودي كان لا بد عالما بما جرى ومتورطا فيه. دولة شديدة المركزية كل شيء فيها تحت قبضة شديدة”.

 

ونقلت شبكة سي إن إن الأميركية أن اجتماعا سيعقد اليوم الخميس بين أعضاء بارزين في مجلس الشيوخ سعيا لتوافق حزبي على وقف الدعم الأميركي للتحالف السعودي الإماراتي في ، وتعليق بيع الأسلحة للسعودية، وتوبيخ بن سلمان على خلفية قتل خاشقجي.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.