محامية أسرة “ريجيني” تكشف تفاصيل مقتله: عذبوه 8 أيام قبل قتله والسيسي كان يعلم بكل هذه التفاصيل

فجرت ، محامية عائلة الباحث الإيطالي جوليو مفاجأة جديدة بشأن المسؤولين المصريين المتورطين في مقتل “”، مؤكدة أن المتورطين هم عشرون مسؤولا في أجهزة الأمن المصرية بينهم لواء.

 

وقالت “باليريني” إنه تم ريجيني  لمدة 8 أيام قبل مقتله في ، منوهة أن كل الروايات التي قدمتها بشأن مقتل ريجيني مفبركة ومثيرة للسخرية.

 

وأضافت أن الجانب المصري لم يتعاون أبدا بشكل جدي وصادق مع الادعاء العام الإيطالي، منوهة أنه من المستحيل القول إن رئيس النظام المصري لم يكن على علم باحتجاز ريجيني كرهينة.

 

يذكر أن القضاء الإيطالي كان قد كشف عن قائمة الضباط المصريين المطلوبين للتحقيق على ذمة اتهامهم بالتورط في قتل، ريجيني وتشويه جثمانه وإلقائه في أحد الطرق الصحراوية القريبة من العاصمة المصرية.

 

ويتضح من القائمة أن أغلبها من ضباط جهاز الأمن الوطني، والأسماء التي تم الإعلان عنها هي:

 

اللواء طارق صابر مدير الأمن الوطني

العقيد هشام حلمي مأمور قسم شبرا

العقيد أثير كامل جهاز الأمن الوطني

الرائد مجدي شريف جهاز الأمن الوطني

أمين شرطي محمد نجم جهاز الأمن الوطني

اللواء خالد شلبي مدير أمن الفيوم

 

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي توجه فيها السلطات الإيطالية إشارة اتهام للدولة المصرية عبر أحد أجهزتها الأمنية بالتورط في مقتل الباحث الإيطالي الذي أثار مقتله غضبا واسعا في البرلمان الايطالي وفي أوساط حقوقية وأكاديمية .

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.