الرئيس الإيراني مهددا الخليج كله.. لن تتمكنوا بعد هذه اللحظة من تصدير نفطكم

في رسالة شديدة اللهجة وموجهة بشكل مباشر للسعودية، أكد على أنه لن تتمكن أي دولة خليجية من تصدير نفطها في حال تم منع بلاده من تصدير نفطها.

 

وقال “روحاني” كلمة له بثها التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة صباح، الثلاثاء، إنه ينبغي للولايات المتحدة أن تعلم أنه إذا لم تستطع تصدير النفط فلن يكون بوسع أي بلد آخر تصديره من .

 

وفي يوم 5 نوفمبر/تشرين الثاني المنقضي دخلت الحزمة الثانية من العقوبات الأميركية على إيران حيز التنفيذ، الاثنين، مستهدفة على وجه التحديد قطاع الطاقة، وذلك بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق الدولي النووي مع إيران في مايو/آيار الماضي.

 

وكان الاتحاد الأوروبي وفرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران، والذي يهدف إلى منع طهران من حيازة سلاح نووي، أبدت أسفها للقرار الأميركي الأخير.

 

ووصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الحزمة الجديدة بالأشد في تاريخ الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن طهران لم تعد في وضع جيد الآن.

 

وليست هذه المرة الأولى التي يطلق فيها “روحاني” هذه التهديدات، فقد هدد في يوليو/تموز الماضي بإغلاق الخليج العربي إذا مُنعت بلاده من تصدير النفط، رداً على تصريحات المسؤولين الأمريكيين عن وقف صادرات النفط الإيراني بالكامل، وإعلان السعودية والإمارات استعداداهما لضخ ملايين البراميل من النفط لمواجهة أي خلل في الأسواق.

 

وأضاف الرئيس الإيراني في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السویسري آلان بيرسيه، عقب لقائهما بالعاصمة برن حينها “إن الولايات المتحدة ترغب بفرض إملاءاتها على الدول الأخرى”، واصفاً تصريحات المسؤولين الأمريكيين بأنها “ثرثرة ولا يمكن تطبيقها أبداً”.

 

وتابع قائلاً: “زعم الأمريكيون أنهم يريدون وقف صادرات النفط الإيرانية بالكامل، إنهم لا يفهمون معنى هذا التصريح؛ لأنه لا معنى لعدم تصدير النفط الإيراني بينما يجري تصدير المنطقة”.

 

ورداً على سؤالٍ إن كان يريد استهداف شحنات الدول الخليجية المجاورة، أجاب روحاني: “افتراض أن إيران ستصبح المنتج الوحيد غير القادر على تصدير نفطه خاطئ، الولايات المتحدة لن تستطيع أبداً قطع إيرادات إيران من النفط”.

قد يعجبك ايضا
5 تعليقات
  1. بنت السلطنه يقول

    روحاني جرجر كلام السعوديه عندها موانئ على البحر الاحمر، الإمارات عندها ميناء الفجيره على بحر عمان. السلطنة موانئها على بحر عمان وعلى بحر العرب، قد تكون المشكله عند البحرين وقطر والكويت.

  2. طبيب مغترب يقول

    الى سيد روحاني انتم تصدرون المليشيات وتخريب والهدم والجهل ودين مزور وهدم العروش
    وتلصوص ونهب وسلب وقطاع طرق واحتلال دول مجاورة تصتدون في ماء عاكر
    انتم لاحاجة للتصديرنفطكم لاتنسى روحاني هذه امريكا تبكي بكاء صبي وتبطش بطش الاسد
    ودرس ما حدث لالمانية هتلر

    من حق دول الخليج تصدير نفطها الى دول العالم وهو حق مشروع وشرعي

  3. طبيب مغترب يقول

    عندما كان القائد المهيب الركن صدام حسين القعقاع في بغداد العراق العظيم
    لن يتجرا احد على الخليج والعرب والامة حينئذ كانت ايران الخميني والخامنئي صماء وبكماء
    لن يتجرؤ حتى على كلام او يتحدثوا بالسياسة

    وصدق من قال لائن غاب الحجاج بن يوسف عن العراق بدات الكلاب تنبح

  4. هزاب يقول

    التعليق رقم 1 مسخرة شكلا ومضمونا ! هههههه! اسبحان من غير الأحوال انقلبتوا على الفرس ! ايش المشكلة ؟ الرز ؟ ولا اللي شاف أحبابه نسى أصحابه؟ لما جاء نتنياهو نسيتم روحاني! هههههه! طيب ما هو ميناء الفحل على بحر عمان في مرمى القصف البحري والجوي والتخريب والاعتراض ! ليس بذلك البعد عن مضيق هرمز ! يعني هم الفرس سيأتوا مشيا على الأقدام ؟ هههه! القطع البحرية الإيرانية تجوب بحر عمان والقواعد البحرية متواجدة الجهة المقابلة لبحر عمان! الذي في مأمن هو من يصدر النفط بعيدا عن المنطقة السعودية فقط نفطها يصدر من فترة طويلة في موانيء البحر الأحمر والكويت اتفقت مع السعودية على مد خط أنابيب للنفط الكويتي في نفس المسار ! ولولا الفساد المستشري لديكم في مسقط وعمان لكان لكم من زمن بعيد خط تصدير النفط على ساحل الوسطى في الدقم ولكن إلى الآن المصفاة لم تبنى حبر على ورق ! بس حلو الانقلاب على الأسياد الفرس وللأسف الانعتاق لمصلحة الأسياد الجدد الصهاينة !ههههه! خخخخخخخخ!هعععع!

  5. هزاب يقول

    لو إيران تعلمت من درس العراق وتوريطه في غزو الكويت ثم تدميره لما قام رؤساء إيران بالتهديد والوعيد دون فائدة من نجاد وروحاني حاليا ! الشيطان الأكبر كما يسميه الإيرانيون يعمل بذكاء لتدمير إيران وتوريطها في حروب تدميرية طاحنة مع العرب في اليمن والعراق وسوريا ولبنان ! كل تلك الجبهات لمصلحة الاستكبار العالمي طبقا للغة السياسية الإيرانية! حتى حرب الثماني سنوات مع العراق 1980م-1988م لم يتعلم منها إيران! اليوم إيران في وضع ضعف والتهديد لن يفيد في شيء ! والرهان على تصدير المشكلات للعرب بعد فشل تصدير الثورة قبل 30سنة رهان اكثر من فاشل! حكام إيران أمام محكمة الشعب! والقادم أسوأ في ظل البحث عن عنتريات وقتية بدلا عن حلول جذرية في الداخل الإيراني!

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.