“سي ان ان” تكشف نص محادثات لـ”خاشقجي” عبر “واتس آب” أدت إلى قتله.. هذا ما وصف به ابن سلمان

نشرت قناة “سي إن إن” الأمريكية، محادثات هاتفية عبر تطبيق “واتس آب” بين الكاتب الصحفي المغدور والمعارض السعودي المقيم في ، مشيرة إلى أن هذه المحادثات ربما تكون سبب مقتله لاحتوائها على انتقادات شديدة لولي العهد السعودي .

 

وقالت القناة في تقريرها حول الموضوع، إن محادثات “خاشقجي” مع عمر بن عبد العزيز، التي انتقد فيها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بشدة، تمثل إحدى العوامل التي دفعت إلى قتله.

 

وأوضحت أن “خاشقجي” كان على تواصل مع الناشط عمر بن عبد العزيز منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2017، مشيرة إلى أنها حصلت من الأخير على أكثر من 400 محادثة واتس آب، تتضمن تسجيلات صوتية وصور ومقاطع فيديو.

 

وأضافت أن “عبد العزيز” تواصل مع “خاشقجي” عبر واتس آب حتى أغسطس/ آب 2018، ثم انتقل تواصلهما عبر واسطة أخرى بعد اكتشافه أن هاتفه يتم مراقبته.

 

وبحسب من نشرته القناة، يقول “خاشقجي” في إحدى مراسلاته عن ولي العهد السعودي: “يحب القوة والقمع”.

كما وصف “خاشقجي” ولي العهد السعودي بـ”الوحش”، الذي بإمكانه أن يلتهم الجميع في طريقه (إلى السلطة)، بمن فيهم مؤيدوه.

 

وفي أحد تعليقاته التي أرسلها لعبد العزيز في أيار/ مايو  الماضي، كتب “خاشقجي” عن “ابن سلمان” أن الأخير “كلما التهم ضحايا، أراد أن يلتهم أكثر”، وذلك تزامناً مع الاعتقالات التي طاولت ناشطين سعوديين في تلك الفترة.

 

وأضاف “خاشقجي”،  أنه “لن يكون متفاجئاً إذا طاول القمع (في المملكة) حتى أولئك الذين يصفقون له (لابن سلمان)”.

وقدمت الرياض روايات متناقضة عن اختفاء خاشقجي قبل أن تقول إنه تم قتله وتجزئة جثته بعد فشل “مفاوضات” لإقناعه بالعودة إلى السعودية، ما أثار موجة غضب عالمية ضد المملكة ومطالبات بتحديد مكان الجثة.

 

وأعلنت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي إيه)، مؤخرًا، أنها توصلت إلى أن “قتل خاشقجي كان بأمر مباشر من بن سلمان”.

 

لكن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المرتبط بعلاقات وثيقة مع الرياض، شكك في تقرير الوكالة، وتعهد بأن يظل “شريكًا راسخًا” للسعودية”.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.