كان يتصبب عرقا.. “بلومبيرغ”: ولي العهد السعودي صُدم بشدة من ردود أفعال الزعماء تجاهه

1

سلطت وكالة “بلومبيرغ” في تقرير لها الضوء على الإهانة العالمية التي تلقاها بقمة العشرين، وتهميشه من قبل زعماء العالم بعد ثبوت تورطه بجريمة اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

 

تقرير الوكالة ركز على بعض مشاهد قمة “بيونس آيرس” لمجموعة العشرين والمشاهد التي تعلقت بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ، واللقاءات التي عقدها.

 

وقالت الوكالة في تقريرها الذي كتبه “هيلين فوكيه ، وجوناثان جيلبرت ، وألكس مورالس” ، أن هذا المؤتمر كان نقطة حرجة جدا بالنسبة لبن سلمان ، الأمير الذي كان إلى وقت قريب في صورة الشخصية الحريصة على الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية في المملكة ، أصبح أمام العالم الآن شخصا غير مرغوب فيه بسبب عملية القتل الوحشي التي ارتكبت في حق الصحفي المعارض جمال خاشقجي في قنصلية في اسطنبول التركية.

 

وكشف التقرير أن الجانب السعودي قدم طلبا للاجتماع مع ” إلا أن البيت الأبيض رفض ذلك، واكتفى ترامب بتبادل الابتسامات مع بن سلمان، ولكن الإدارة الأمريكية وافقت على عقد اجتماع بين وزيري الخارجية ، بومبيو والجبير.

 

وتحدث التقرير عن اللهجة الحادة التي تكلم بها الرئيس الفرنسي “ماكرون” مع ولي العهد السعودي وكذلك التجهم الشديد الذي قابلته به رئيسة الوزراء البريطانية “تيريزا ماي” والتي أكدت عليه أنه من الضروري الكشف عن كامل أبعاد جريمة قتل خاشقجي.

 

وكشف التقرير عن أحد القادة الذين حضروا المؤتمر بأن محمد بن سلمان كان يتصبب عرقا كلما حدثه أحد القادة.

 

وأكد التقرير على أن لقاءات بن سلمان مع الرئيس الصيني ومع بوتين ركزت على وعلى تصحيح عملية دمج البرامج الاقتصادية الرئيسية في المملكة ، حسب رؤية ، ويرى التقرير أنه فيما يخص : ترامب وبوتين وشي ، فإن هو الأهم في الموضوع.

قد يعجبك ايضا
  1. مواطن يقول

    صحيح والدليل موجود بهذا الفيديو المرفق
    https://www.youtube.com/watch?v=5hXefrsdD6U

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.