شاهد| فضيحة فستان رانيا يوسف الجريء تصل العالمية .. وهذه العقوبة تنتظرها!!

وصلت قضية الفستان الفاضح الذي ارتدته الفنانة المصرية في ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، إلى العالمية، حيث تناولت صحفّ أجنبية الواقعة التي أثارت ضجةً كبيرة، وانتقلت إلى المحاكم، بعد رفع 3 محامين مصريين دعوى ضدّ الفنانة بتهمة “الفعل الفاضح”.

 

وتناولت صحيفة “” البريطانية، عبر موقعها الإلكتروني، القضيّة، واشارت إلى إمكانية حبس رانيا يوسف بتهمة الفحش العلني.

تقرير “ديلي ميل” أكد أن الدولة المصرية اهتمت بشكل كبير بالفستان الذي ارتدته رانيا بشكل وصل إلى حد الهجوم، بسبب إظهار أقدامها بشكل رأوه غير لائق فى بلد مسلم، وهو الأمر الذى قد ينتج عنه حبس رانيا يوسف بسبب تلك التهمة.

 

وعن العقوبة التي ستواجهها رانيا يوسف، قال أستاذ القانون الجنائي ومدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية، الدكتور أحمد مهران إن ما أقدمت عليه الفنانة المصرية يعرضها للحبس الوجوبي مدة لا تقل عن 6 أشهر ولا تزيد عن عامين وفقًا للقانون المصري.

 

ولفت في تصريحاتٍ له، إلى أن أركان هذه العقوبة تتوافر فيما أقدمت عليه رانيا يوسف إلا إذا ثبت للمحكمة الركن المعنوي، مشيرًا إلى أنها لم تعتذر عما أقدمت عليه بل قدمت بيانًا توضيحيًا فقط عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي وهذا البيان لا يعفيها من العقوبة الوجوبية.

 

وكانت رانيا يوسف خرجت عن صمتها وردّت على الانتقادات التي طالتها بسبب فستانها الجريء .

 

وقالت في بيان:”أؤكد أنني لم أكن اقصد الظهور بشكل يثير حفيظة وغضب الكثيرين ممن اعتبروا الفستان غير لائق من الممكن أن يكون خانني التقدير حيث ارتديت الفستان للمرة الأولى ولم أكن اتوقع أن يثير كل هذا الغضب”.

 

ورفع 3 محامين دعوى ضدّ الفنانة المصرية بتهمة “الفعل الفاضح”.

 

وقال المحامون في بلاغهم إن “ما قامت به الممثلة رانيا يوسف يعد انتهاكاً صارخاً للقانون، وإهانة لكل أفراد الشعب المصري، ويسئ لاسم وللمرأة المصرية”.

 

وتمّ تحديد جلسة السبت 12 يناير المقبل؛ لنظر أولى جلسات محاكمة الفنانة رانيا يوسف؛ بتهمة “الفعل الفاضح”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.