داعية سعودي خاض في عرض الإعلامية غادة عويس واتهمها بإقامة علاقة غير شرعية مع أمير جبهة النصرة

2

في سقوط أخلاقي جديد يعكس مستوى الإنحدار الذي وصل إليه المسؤولين السعوديين خاصة الذين يتصدرون المشهد الديني في المملكة، قام مستشار وزارة الشؤون الدينية والدعوة والإرشاد بالخوض في عرض الإعلامية اللبنانية والمذيعة بقناة “، متهما إياها بلإقامة علاقة غير شرعية مع أمير جبهة النصرة في سوريا.

 

وقال “العساكر” الذي يتقلد منصبا حكوميا مرموقا في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: مخاطبا الإعلامية اللبنانية” غادة عويس: اتركي عنك # وأهلها .. وخلينا نناقش موضوع علاقتك الرومانسية والعاطفية مع الإرهابي أمير جبهة النصرة”.

 

وأضاف متسائلا:”وهل صحيح أنك أنجبتي منه؟ ومن الذي دفعك لهذه الممارسات القذرة؟ وكم الثمن الذي دفعه لك العاق حمد بن خليفة بعد هذه المهمة الحقيرة؟”.

 

وليست هذه المرة الاولى التي يخوض فيها “العساكر” في الأعراض، فقد سبق وأن خاض في عرض الناشطة السياسية اليمنية والحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان واصفا إياها بـ”الراقصة”، دون أن يتم ردعه من الوزارة التي يعمل بها أو أي جهة تحقيق رسمية التي تدعي دوما تطبيقها لشرع الله وسنة نبيه.

 

وقال “العساكر” تعليقا على خطأ “كرمان” في اسم السعودية خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظمها حقوقيون وسياسيون أمام القنصلية التركية في إسطنبول للمطالبة بالكشف عن مصير الكاتب الصحفي جمال خاشقجي في شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي:” “إذا رأيت الراقصة مرشدة وواعظة في بلد يعلن المثلية والشذوذ فاعلم أن قضيتهم كاذبة”. رقاصة الإخونج #توكل_كرمان يبدو أن كثرة الهز أثر على حفظها”.

 

يشار إلى أن الذباب الإلكتروني السعودي والعديد من المسؤولين السعوديين أخذوا يرددون شائعات أطلقها النظام السوري ضد “عويس” عام 2013 لدورها في نقل حقيقة الجرائم التي يرتكبها ضد شعبه للعالم.

 

وعلى الرغم من دفاعهم السابق عنها ومهاجمتهم للنظام السوري آنذاك في ترويج وخلق هذه المزاعم، وجد الذباب الإلكتروني والمسؤولين السعوديين فيما روجه نظام “الأسد” حول “عويس” مادة دسمة للهجوم عليها.

 

وسبق أن أكدت”عويس” في حوار مع صحيفة الشرق القطرية أن ذهابها إلى حلب لتغطية المعارك الدائرة هناك ونقل الحقيقة للعالم من على خط النار كجزء من واجبها الصحفي دفع النظام السوري بمهاجمتها عبر “قنابل قذرة، فأبدع أتباعه وأزلامه في قصفها بمختلف الشائعات على مواقع الإنترنت، وصلت إلى حد تلفيق شائعة أنها تعرضت للاغتصاب في حلب” مشيرة إلى أن هذه الشائعات أصابتها بالاشمئزاز من مستوى الانحطاط الأخلاقي والتخلف وحجم الكذب الذي وصل إليه نظام بشار الأسد.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. بنت السلطنه يقول

    لا حوله ولا قوه إلا بالله دعاه وكتاب وسياسيين الكل غايص في الاعراض ايش صاير بالدنيا.؟!!!!

  2. راشد يقول

    غادة عويس اشرف منك ومن كل ال سعود وجزمتها اشرف من كل السعوديين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.