أردوغان يغرد بالعربية عن “مأساة” تُدمي القلوب ويطالب بحل عاجل

0

في تغريدة لاقت تفاعلا واسعا قال ، ، إنه يجب وضع حد للأزمة اليمنية، بعد أن وصلت إلى مرحلة “تدمي القلوب”.

 

وقال أردوغان في تغريدة له على حسابه الرسمي بتويتر كتبها بالعربية ما لفت انتباه الكثيرين: “يجب أن نعمل على إيجاد حل عاجل للأزمة اليمنية التي وصلت إلى مرحلة لا تدمي قلوب المسلمين فقط بل الإنسانية جمعاء”

 

وتابع:”علينا في أسرع وقت ممكن تخفيف آلام الشعب اليمني المظلوم الذي ترك لمصيره لأنه يعيش في منطقة جغرافية لا تمتلك الثروات النفطية”.

 

 

وخلال كلمته في النسخة 34 لاجتماع منظمة التعاون الإسلامي، الأسبوع الماضي، أشار أردوغان إلى وجود الملايين من الجوعى في ، قائلا: “لا داعي للبحث عن المسؤولين عن هذا الوضع في مناطق أخرى، فنحن المسلمين مسؤولون عن هذا الوضع. لا نزال نشاهد الأطفال وأجسادهم النحيلة الهزيلة”.

 

وانتقدت تركيا منتصف الشهر الجاري في بيان رسمي والإمارات على الحرب في اليمن، وأعلنت أنها لن تبقى صامتة حيال الجوع والمرض هناك، جرّاء الحصار المفروض من قبلهما.

 

وقال وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو، في كلمة له أمام البرلمان التركي تعليقا على الوضع في اليمن: “لا نرى أن سياسات المملكة العربية السعودية والإمارات لمحاصرة الجميع في اليمن صحيحة”.

 

وبخصوص سوريا، قال أردوغان في تغريدة منفصلة: “إن تركيا تحتضن أكثر من 4 ملايين لاجئ قدموا من سوريا ومختلف أنحاء العالم، وهي أكثر بلد في العالم يستضيف لاجئين على أراضيه.. لقد أنفقنا حتى اليوم نحو 33 مليار دولار من مواردنا الخاصة”.

 

وتابع قائلا: “لن نسمح أبدًا بتشكيل كيان في شمال سوريا يهدد أمننا وأمن منطقتنا.. وكما فعلنا في مناطق غرب نهر الفرات سنخلّص مناطق شرق الفرات من اضطهاد واحتلال المنظمات الإرهابية الانفصالية في أسرع وقت ممكن” في إشارة إلى وحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تعتبرها أنقرة امتدادًا لحزب العمال الكردستاني التركي.

 

يشار إلى أن تقارير قالت أمس أن الرئيس أردوغان طرح على نظيره السوري خلال لقائهما بالأرجنتين عقد قمة جديدة بخصوص إدلب، التي تم التوصل فيها لاتفاق انشاء منطقة منزوعة السلاح.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.