أردوغان ضاق ذرعاً بـ”لفّ ودوران” ابن سلمان للتهرّب من جريمة “خاشقجي” وهذا ما كشفه في ختام قمة الـ20

2

أكد الرئيس التركي رجب طيب ، السبت، أن تمتلك وثائق وأدلة تثبت مقتل الصحفي السعودي خنقا خلال سبع دقائق ونصف، رافضاً قول ولي العهد السعودي إنه لا يمكن اتهام أحد بالجريمة إذا لم يتم إثبات وقوع الجريمة أصلاً.

 

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي عقده أردوغان، في ختام قمة مجموعة العشرين في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، إن الادعاء العام التركي مازال يواصل عمله ويواصل البحث عن مزيد من الأدلة بشأن مقتل خاشقجي.

 

وأكد رفض قبول موقف ولي العهد السعودي بشأن جريمة مقتل خاشقجي، قائلاً: ” لا أصدق قول ولي العهد السعودي إنه لا دليل إن لم تثبت جريمة خاشقجي لأن السعوديين أنفسهم أقروا بها”.

 

وأبدى أردوغان استعداد بلاده لتقديم كل ما لديها من أدلة إلى كل الدول التي تسعى لكشف حقيقة مقتل خاشقجي.مؤكداً أن تركيا شاركت المعلومات التي لديها بشأن مقتل خاشقجي مع المجتمع الدولي والدول التي طلبتها.

 

وقال إنّ ولي العهد السعودي لم يشارك المعلومات التي بحوزته مع المدعي العام التركي.مشدداً على أنّ السلطات لم تتعاون بالقدر الكافي مع السلطات القضائية التركية.

 

وأضاف الرئيس التركيّ أن تركيا بذلت جهدا كبيرا للكشف عن تفاصيل مقتل خاشقجي وأنقرة لا تسعى لتسييس القضية. لافتاً إلى أن  العالم لن يطمئن ما لم يتم الكشف عن قتلة الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

 

وتابع أردوغان: “لن نطمئن حتى يتم الإعلان عن الجهة التي أمرت بقتل خاشقجي وهذا الإعلان من مصلحة السعودية”.

 

وقال: “لا نريد الضغط على السعودية أو الفت في عضد العائلة المالكة والكشف عن قتلة خاشقجي سيفيد المملكة”.

 

وأضاف الرئيس التركيّ:”وجهنا سؤالا إلى وزير الخارجية السعودي عن المتعاون المحلي ولم نحصل منه على جواب”. كما لم نحصل على أي جواب بشأن مصير جثمان خاشقجي.قال أردوغان

 

وقال أردوغان: “طلبنا تسليمنا المطلوبين السعوديين لكنهم قالوا إنهم يحاكمون 22 شخصاً بشبهة الضلوع في القتل”.

 

 

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. السعودية العظمى يقول

    بلط البحر

  2. حسكو يقول

    هناك وثائق تركية من تسجيلات صوت وصورة واعترافات بالقتل
    وهناك نسخة لا تبديل فيها ولا تعديل في كتاب يسجل فيه كل صغيرة وكبيرة وتشهد الأرجل فهل من مفر ايها المحامد الثلاثة
    محمد بن(سلمان_زايد_دحلان)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.