شاهد| محامية مصرية تطالب بتقنين “الدعارة” التي منعها “الإخوان” في الأربعينيات!

0

في تصريحات فجرت جدلا واسعا بالشارع المصري، طالبت المحامية المصرية وسام نوح مدير المركز المصري للقانون، السلطات في مصر بتقنين الدعارة.

 

وبررت “نوح” طلبها الغريب بقولها إن ما تطالب به من تقنين لبيوت الدعارة سيسهل اكتشاف مرضى الإيدز وسرعة علاجهم- حسب قولها.

 

جاء ذلك خلال استضافة الإعلامي محمد الغيطي، مقدم برنامج ” صح النوم”، على قناة “LTC”، لنوح للحديث عن طرح “فياجرا السيدات” بالأسواق المصرية.

وقالت المحامية المصرية إن نسبة الدعارة في مصر عالية للغاية، ويجب على الدولة تقنينها من أجل اكتشاف مرضى الإيدز وسرعة علاجهم، موضحة أنها ألَّفت كتابا بعنوان “الدعارة بين التقنين والتجريم” ورُفض نشره.

 

وذكرت “نوح” أن الدعارة المقننة كانت موجودة بمصر وتشرف عليها الدولة حتى منعها الإخوان في الأربعينيات.. حسب زعمها.

 

وأشارت إلى أنها كانت تعمل لدى مؤسسة ما، دون ذكر إسمها كانت تعمل على التوعية بمرض الإيدز ووجدت أن نسبة الإصابة بالإيدز، وكذلك الأمراض الجنسية في مصر مرتفعة، لذلك تريد تقنينها من أجل علاجهم حتى لا يُصاب آخرين بهذا المرض، وتابعت: “تقنين الدعارة هيقلل من نسبة الإصابة بالإيدز”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More