“الزياني” سيسلم أمير قطر دعوة من الملك “سلمان” لحضور القمة الخليجية وعُمان ستستضيف الأعمال التحضيرية لهذا السبب

0

في محاولة لتهدئة الأجواء وفي زيارة هي الولى من نوعها منذ اندلاع قبل قرابة العام والنصف، كشفت مصادر دبلوماسية خليجية أن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي سيزور الدوحة خلال فترة قريبة جدا لتقديم دعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز لأمير لحضور التي ستعقد في الدمام التاسع من شهر ديسمبر/كانون أول المقبل .

 

وقالت المصادر أن الأعمال التحضيرية للقمة لن تعقد في الدمام حيث ستعقد القمة، موضحا أن أنها ستعقد هذه المرة في وسيحضرها وزراء خارجية دول المجلس من أجل توفير أجواء هادئة تساعد في نجاح القمة، وذلك وفقا لما ذكرته “جرية الآن” الكويتية.

 

يشار إلى أن الكويت قامت بجهود إستباقية لضمان عقد القمة الخليجية وبمشاركة قطر وهو ما نجحت فيه إلى الآن حيث صرح نائب وزير الخارجية خالد الجارالله بأن القمة ستعقد في موعدها وبمشاركة جميع الدول.

 

وفي حين سعت لفرض مزيد من الضغوط على دولة قطر؛ لإجبارها على تنفيذ مطالب ترى الدوحة أنها تنال من سيادتها، وفي وقت تبدو مؤسسات كجامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي غير معنيين بحل الأزمة، بذلت الكويت ولا زالت مساعي حثيثة للم شمل البيت الخليجي الذي بدأت جدرانه بالتصدع بعد الأزمة الأخيرة.

 

ومنذ إعلان دول الحصار (، ، البحرين) قطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر، مطلع يونيو/حزيران العام الماضي، اتجهت الأنظار إلى أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، الذي بذل جهوداً كبيرة لحل الأزمة التي هزّت الخليج العربي والمحيط الإقليمي.

 

ورغم تصاعد الأزمة، والتباعد الملحوظ في وجهات النظر بين أطراف الأزمة، فإن القيادة الكويتية بدت مهتمة بالتوصل لطرف خيط يمكنها من خلاله إقناع الأشقاء بالجنوح للحوار بدلاً من الانخراط في القطيعة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.