“فضيحة جديدة”.. السعودية تصدر منتجات كيماوية للمستوطنات الإسرائيلية وكأن شيئاً لم يكن!

1

في واقعة تكشف عن مدى العلاقات التي تربط دولة بالنظام السعودي الحاكم، كشف ناشطون عبر موقع التدوين المصغر عن وجود علاقات تجارية قائمة بين البلدين رغم النفي السعودي المستمر.

 

ووفقا لمقطع فيديو تم تداول ورصده “وطن”، فقد تم الكشف بأن المملكة العربية تقوم بتصدير للمستوطنات الإسرائيلية.

 

وبحسب الفيديو المصور، فقد ظهر قيام إحدى المصانع القائمة على مستوطنة “بركان” المغتصبة باستيراد مادة “بولبيروبيلين” الذي تنتجه شركة “سابك” السعودية.

 

وكانت المملكة العربية السعودية، وإسرائيل قد بدأتا محادثات في شهر يونيو/حزيران من العام الماضي لإقامة علاقات تجارية بين البلدين، وهي المحادثات التي من المتوقع أن يكون لها تأثير كبير على شكل التحالفات في المنطقة الفترة المقبلة.

 

وبحسب ما نشرته صحيفة “التايمز” البريطانية فإن مصادر عربية وأميركية قالت إنَّ العلاقات قد تبدأ محدودة النطاق، على سبيل المثال عن طريق السماح بعمل الشركات الإسرائيلية في الخليج، والسماح كذلك للخطوط الجوية الإسرائيلية “إل عال” بالتحليق في المجال الجوي السعودي.

 

ونقلت الصحيفة عن مصادر سعودية أن “وفداً سعودياً قاده لواء متقاعد أجرى زيارةً إلى إسرائيل العام الماضي، “2016، وأضافت أن “القادة الإسرائيليين الكبار مُتحمِّسون لتوسيع هذا التحالف”

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الخوف من إيران يدفع دول الخليج لبناء علاقات بين إسرائيل، وربطت الصحيفة بين ما حدث مؤخرا بين الخليج وقطر، والتقرب بين السعودية وإسرائيل،

 

وقالت الصحيفة: “احتمالية وجود علاقات أوثق مع إسرائيل جزئياً سبب فرض السعودية وحلفائها حصاراً شاملاً على قطر، في مسعى لإجبار تلك الدولة الخليجية على وقف دعمها لحركة حماس الفلسطينية التي تسيطر على قطاع غزة”.

 

وكشفت الصحيفة أن المحادثات التي تجري بين السعودية وإسرائيل هي نتاج زيارة الرئيس الأمريكي للبلدين.

 

وانطلقت، في أواخر مايو/أيار الماضي، أول رحلة جوية مباشرة بين العاصمة السعودية الرياض ومدينة تل أبيب، وذلك عندما غادر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المملكة على متن الطائرة الرئاسية متوجهاً إلى محطته الثانية إسرائيل في أولى جولاته العالمية رئيساً للولايات المتحدة.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ربي احفظ عمان يقول

    الخونه والمتعاونيين على الإسلام والمسلمين كثيرين ولكن.. سيكشفهم الله وويفضحهم رب العزه في يوما ما.. وستنكسر شوكتهم.. ربي عذبهم بذنوبهم عذابا شديد..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.