أزمة دبلوماسية على الأبواب.. “شاهد” هيئة الترفيه السعودية تُسيء للشعب السوداني بهذا الفيديو

شن سودانيون بموقع التواصل تويتر هجوما عنيفا على النظام السعودي وهيئة الترفيه لتقديمها فقرة “مسيئة” للشعب السوداني، بأحد حفلاتها في الطائف.

 

الفيديو المتداول على نطاق واسع، أظهر قيام أحد الممثلين بدور شخصية سودانية قدم فيها عروضا مبتذلة ومشينة تنال من وشعبه.

 

 

وعبر وسم دونت مئات التغريدات لنشطاء سودانيين، للتنديد بهذه الواقعة المشينة ورفض هذه الإساءة البالغة للشخصية السودانية.

 

 

 

 

 

 

السياسي البارز والمفكر السوداني المعروف الدكتور تاج السر عثمان، علق على الواقعة بقوله إنه من أمن العقوبة أساء الأدب.

 

وتابع في تغريدة له على حسابه بتويت رصدتها (وطن):”هكذا يكافأ السودان وقد لا أستغرب هذا من هيئة الترفيه وتوجهها الجديد ولكن المستغرب صمت هؤلاء الحضور عن هذه الإساءة”

 

 

 

من جانبها نددت سفارة السودان بالسعودية بهذه الواقعة المشينة، وأكدت في بيان رسمي إنها تابعت باستياء وقلق كبيرين مقطع الفيديو المتداول في وسائل التواصل الاجتماعي والذي ظهر فيه شخص يرتدي الزي السوداني ويقوم بالرقص بطريقة مشينة في إساءة بالغة للشخصية السودانية والتي عرف عنها بعدها التام عن الخلاعة  والإسفاف والابتذال.

 

وتابع البيان:”السفارة اذ تعبر عن رفضها واستنكارها التامين لمثل هذه الممارسات والتي تهدف للإساءة للشعب السوداني والقدح في قيمه وأخلاقه تؤكد عزمها علي الوصول لكل الأشخاص والجهات التي شاركت في هذا العمل أو روجت له وقد ابتدرت السفارة سلسلة من الاتصالات وقامت بحزمة من الاجراءات لأجل ذلك.”

 

وتؤكد السفارة ان قيم ومثل وأخلاق أبناء السودان خط أحمر غير مسموح لأي شخص أو جهة كائنا من كان العبث بها .

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. زرقاء اليمامة الاميركية يقول

    قلة ادب وحياء الشعب السوداني معروف بنزاهته وامانته ولله الحمد شعب طيب ….تعيبون علي شعب كامل وانتم العيب فيكم من راسكم لساسكم لقد قدم لنا كافور السوداني، قبل أكثر من ألف عام، النموذج الأمثل في التعامل مع العقد التي كبلت البشرية ولما تزل: إلا وهي عقد اللون والعرق والجنس والأصل وغيرها من الاختلافات التي لا تؤثر شيئاً في جوهرنا كخلق متلاشين لا حول لنا ولا قوة. لقد منحنا كافور، قبل أكثر من ألف عام، رؤية عليا هي الأحكم والأنجع لكل خطط العمل التي ينشدها مناهضو التفرقة والعنصرية، ورواد المطالبة بالعدالة والمساواة والحقوق المدنية: كلكم سواسية، رغم اختلاف ألوانكم وأحوالكم، فليس ذلك جوهركم. كونوا سوداً أو بيضاً، أحراراً أو عبيداً، فكلكم لا يملك شيئاً، وكلكم زائل ومتلاش. ادركوا ذلك وتحابوا، وآمنوا بالذي يملك ضركم ونفعكم، فأنتم لا تملكون لأنفسكم نفعاً ولا ضراً.
    إنْ أردنا هويتنا الحقيقية فسندركها في ثوان: كلنا من تراب وإلى تراب؛ أما إنْ ظللنا ننتجادل حول هوياتنا الزائفة فلن نتفق إلى قيام الساعة.
    وسيدنا ادم هو ابو البشرية ربنا سبحانه وتعالي هو افريقي اسود يعني كل البشر جاءوا بالاصل من اب افريقي اتعظوا ياكفرة قبل فوات الاوان واعملوا لاخرتكم

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.