“شاهد” علي جمعة يُكفر “السبسي” وحكومة تونس: هؤلاء الناس لا یریدون الإسلام

2

في لقاء مثير للجدل وصف الشيخ مفتي الأسبق، بأنھا بلد لیس إسلامیا، مدللا على ذلك بأن دستورها لا ینص على أنھا دولة إسلامیة في المقام الأول.

 

وأضاف خلال لقاء تلفزيوني له في معرض رده على سعد الدين الهلالي الذي أيد فتوى بتونس،  أنّ النظام في تونس أصلا لیس مسلما، ولا یعترف بأن الدین الرسمي ھو الإسلام، ولذلك یرید أن یعیش خارج نطاق الإسلام شأنھا شأن أي دولة في العالم تعیش بلا دین، مثل الیابان والصین وفرنسا، فھؤلاء الناس لا یریدون الدین”، على حد قوله”.

 

 

 

وواصل علي جمعة هجومه قائلا: ”تونس منذ أیام الرئیس الأسبق الحبیب بورقیبة، قد اتخذت ھذا النھج عند إنشاء مجلة الأحوال الشخصیة التي حرموا فیھا تعدد الزوجات”.

 

وجاء تعليق “جمعة” انتقادا لتصريحات أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، سعد الدين الهلالي، الذي أيّد تطبيق المساواة في الميراث في الجنسين في مصر سيرًا على خطى تونس.

 

وقال، إن المشكلة الأساسية لدى الهلالي تتمثل في أنه تكلم في أمر ناقض نفسه فيه، معتبرا أن ما ذهب إليه أستاذ الفقه المقارن، من الناحية العلمية كلام مركب، لا يؤدي إلى نتيجة”.

 

وأضاف ”هو يقول إن مصر لن تطبق المساواة في الميراث بين الجنسين، سوى بعد 30 عامًا، وأنا بقول له كلمة واحدة بس، بعد الشر إن مصر تعمل كده”.

 

من جانبه علق الداعية التونسي المعروف الشيخ بشير بن حسن، على تصريحات مفتي مصر الأسبق، بقوله:”علي جمعة المفتي السابق لمصر يصف النظام التونسي بأنه ليس نظاما مسلما وهذا يعني تكفير

 

وتابع في منشور له رصدته (وطن) على صفحته بفيس بوك:”وبالتالي نطالب مفتي تونس عثمان بطيخ بتوضيح الأمر والرد عليه والا فسيعتمد كثير من الناس فتوى التكفير و تحصل الكوارث .”

 

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. ابوعمر يقول

    التكفيــــري على جمعـــة الارهابي العابر للقارات…

  2. زعموش يقول

    شوف الكلب بن الكلب…وهل مصرائيل دولة اسلامـــية..يكفي تونس أنها دولة محترمة ومهابة وصاحبة قرار نفسها…يكفي الشعب التونسي أكثر احتراما من الغرب والعجم وكل الشعوب العربيـــة أيها الكلب المسن…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.