AlexaMetrics "شاهد" نائب تونسي استشاط غضبا من ابن سلمان فكتب هذه اللافتة ووضعها أمامه في البرلمان | وطن يغرد خارج السرب
محمد بن سلمان ، مجموعة العشرين

“شاهد” نائب تونسي استشاط غضبا من ابن سلمان فكتب هذه اللافتة ووضعها أمامه في البرلمان

تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو للنائب في البرلمان التونسي عماد الدايمي يهاجم فيه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ويعرب فيه عن رفضه للزيارة المتوقع أي يقوم بها إلى تونس قريبا.

 

وقال “الدايمي” خلال جلسة للبرلمان التونسي إنه يرفض زيارة محمد بن سلمان إلى تونس، متهما إياه بالمتورط بجرائم ضد الإنسانية.

 

واعتبر “الدايمي” الذي ظهر وقد وضع أمام لافتة كتب عليها: “لا أهلا ولا سهلا بالقاتل بن سلمان في تونس”، أن زياته تهدف إلى تلميع صورته على حساب صورة تونس، داعيا الشعب التونسي للتحرك ضد هذه الزيارة.

https://twitter.com/ansare_15/status/1066480261100175360

 

يأتي هذا في وقت أبدى فيه مواطنون تونسيون، السبت، عن رأيهم في الزيارة المرتقبة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى تونس، ضمن جولة خارجية تعد الأولى بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

 

وأظهر مقطع فيديو لمجلة “ميم” التونسية، آراء عدد من التونسيين بالزيارة، حيث قال أحدهم ساخرا: “إذا جاب المنشار معاه مرحبا به، وإذا ليس معه لا يأتي إلى بلادنا. ورقته سقطت. لماذا يأتي إلينا، هل حتى يكمّل علينا”.

 

ورفضت مواطنة تونسية زيارة ابن سلمان قائلة: “أنا أرفض زيارته ولا يشرفنا قدومه”، فيما وصف مواطن تونسي آخر مجيء ابن سلمان إلى بلاده بأنه “ثورة مضادة”.

 

ورأى أحد كبار السن في تونس أن “هذا الإنسان متعلقة فيه شبهات بخصوص جريمة، ولا أعرف لماذا نستقبله هنا في بلادنا، وإلا لماذا ثورة أليس على الظلم والاستبداد وبعدها نستقبل محمد بن سلمان، هذا معناه أننا رجعنا للنظام القديم”.

 

واتفق عدد من المواطنين التونسيين على أن زيارة ولي العهد السعودي غير مرحب بها، لأنه شخص لا يحب حرية التعبير، ونحن في تونس بلد ديموقراطي فيه حرية التعبير.

 

وربطت إحدى التونسيات، رفضها لزيارة ابن سلمان التي قالت إنه شخص “غير مرغوب فيه”، بقصية مقتل الصحفي جمال خاشقجي قائلة: “لا يمكن أن يقنعني أحد أن ابن سلمان ليس لديه يد في جريمة مقتل خاشقجي”.

 

ودعا مواطن تونسي آخر إلى التضامن مع الصحفي جمال خاشقجي الذي يتهم فيه محمد بن سلمان بمقتله، وذلك عن طريق رفض الزيارة لدواع إنسانية، ونحن الشعب التونسي لا نرحب به.

 

ولفت أحد الشباب التوانسة إلى أن تونس يكفيها من المشاكل التي فيها، فلا نحتاج إلى زيارة أحد أكثر عناوين الأزمات في العالم، فيما دعت إحدى التونسيات إلى “إرجاعه من المطار قبل أن تطأ قدماه أرض تونس”.

 

وفي السياق، وعلى غرار قيام إعلان 50 محاميا استعدادهم لرفع قضية استعجالية بهدف منع ابن سلمان من دخول تونس، أعلن مجموعة من الفنانين والمثقفين قرارهم برفع قضية استعجالية لدى المحكمة الإدارية لمنع ولي العهد السعودي لتونس.

 

وأشار الموقعون إلى أنهم قرروا التوجه لمقر المحكمة الإدارية، نهج الدباغين بالعاصمة التونسية، الاثنين المقبل.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *