“#حضارة_الكويت_أقدم_من_الفراعنة”.. سخرية واسعة وسجال حاد بين مصريين وكويتيين بتويتر

2

دار سجال حاد بين مغرّدين مصريين وكويتيين بموقع “تويتر” عبر هاشتاغ “”، وذلك في أعقاب إعلان اكتشاف معبدا وساحة عامة لمدينة “معبد” في والتي يبلغ عمرها 7500 سنة.

 

وكانت بعثة أثرية -يقودها عالم الآثار البولندي بيوتر بيلينسكي وضمت بعضويتها عالمي الآثار الكويتيين سلطان الدويش وحميد المطيري- اكتشفت المعبد في موقع 1 الأثري على الساحل الشمالي للخليج في دولة الكويت، من شأنه أن يغير المعتقدات السابقة بشأن بداية الحضارة الإنسانية المتطورة.

وتفاعل المغرّدّون عبر هاشتاغ “#حضاره_الكويت_اقدم_من_الفراعنه” غلب على معظمها طابع السخرية.

ولفت أحد النشطاء إلى أن كمية من الاستهزاء والسخرية تحت هذا الهاشتاق، سببها صياغة غير سليمة للخبر بمواقع كويتية.

 

وأشار إلى أن الموقع أكبر حضارة العبيد في منطقة الخليج العربي، وأغناها في المادة الثقافية ومنازلها مبنية بالحجر ومنظمة جدا، وهذه ظاهرة غير معهودة حتى في بلاد الرافدين آن ذاك.

وكانت حضارة عبيد -التي لا يُعرف عنها سوى القليل- أول حضارة للمستوطنين الزراعيين الذين انتقلوا إلى المنطقة التي أصبحت فيما بعد سومر بالمنطقة الجنوبية من بلاد ما بين النهرين.

 

وتتميز الأنشطة الزراعية القديمة في المراكز السكنية القروية الكبيرة باعتماد تقنيات ري متطورة وظهور المعابد الأولى.

 

يقول البروفيسور بيلينسكي إن المؤشرات توحي بأن “معبد كانت مبنى ذا وظيفة (دينية) تجمع بين عناصر ثقافة عبيد”.

 

وقد تثبت المزيد من الأبحاث أن المباني هي الأقدم من نوعها ليس فقط في الكويت، ولكن أيضًا منطقة الخليج العربي كلها وحتى في العالم بأسره.

 

كما تم العثور على مساحة كبيرة بين المباني، وهو ما وصفه بيلينسكي بأنه “ميدان أو ساحة القرية”. وأضاف أن هذه المساحة “تشير إلى تخطيط المدينة، وهو أمر مثير للدهشة للغاية في موقع بهذا التاريخ المبكر”.

 

وبالإضافة إلى ذلك، عثر علماء الآثار على عشرة هياكل أخرى على الأقل و16 ألف قطعة فخار.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. محايد يقول

    هل يعتقد المصريين أنهم هم الفراعنة ؟
    المصريين كانوا خدم وعمال عند الفراعنة والفراعنة اهلكهم الله ولايوجد لهم الا الاثار المتبقية

  2. هزاب يقول

    الفراعنة هم العماليق من سكان الجزيرة العربية واليمن ومن العرب البائدة حالهم كحال عاد وثمود وطسم وجديس ووبار وجرهم وأميم وعبيل وكانوا معروفين بالضخامة والطول الفارع وجمعوا بين القوة البدنية والعقلية ومساكنهم كانت من اليمن إلى سواحل الخليج العربي وإلى صحاري شمال الجزيرة العربية وتخوم بلاد الشام وعبروا البحر عبر العقبة إلى سيناء وقاموا ببناء الاهرامات بعلمهم وبتسخير سكان مصر الأصليين الذين كانوا مجرد عمال ومستخدمين لدى هؤلاء الحكام الجدد لمصر والدليل هو ان القرأن الكريم ذكر ارم ذات العماد كأعجوبة لا مثيل لها وذكر قوم ثمود الذين نقلوا الصخور ونحتو المدن في الجبال ولا ذكر أبدا لإهرامات مصر ! وعن الكويت هي جزء من العراق جغرافيا وتاريخيا واكتشفت في الكويت وخصوصا شمالها الكثير من الآثار الإغريقية وفي العراق حضارات قديمة جدا مثل سومر واكاد وبابل وآشور وكانت تحكم العالم القديم ليس فقط الكويت الحالية فما العجب؟ على المصريين التوقف عن التكبر الباطل على إخوانهم العرب بحجة الفراعنة بينما حقائق التاريخ تؤكد ان الفراعنة هم عرب الجزيرة العربية لا أكثر ولا أقل ولا يوجد انتقاص في ذلك للمصريين !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.