بيت الله أم بيت آل سعود؟.. السعودية تمنع داعية فلسطيني شهير من أداء العمرة وترفض دخوله بشكل تام

2

أعلن الداعية الفلسطيني المعروف الشيخ ، أن السلطات منعته دون إبداء أسباب من أداء .

 

وقال “الحسنات” في منشور له عبر صفحته الرسمية بفيس بوك لاقى تفاعلا واسعا من قبل النشطاء، إن السعودية منعت دخوله لأراضيها بشكل تام.

 

ودون وفق ما رصدته (وطن) مطالبا السلطات في المملكة بالتوضيح مانصه:”أطالب السعودية بتوضيح سبب منعي من أداء العُمرة ورفضها التام لدخولي أراضيها !!”

 

 

وقوبل منشور الداعية الفلسطيني الذي سبق أن توج في غزة، بلقب جائزة خطيب الفقراء كأفضل خطيب في الوطن العربي والاسلامي في أبريل الماضي، بتضامن واسع من قبل النشطاء الذين استنكروا تحكم آل سعود بمشاعر المسلمين المقدسة على مثل هذه النحو.

 

أحد النشطاء المتضامنين مع الداعية الفلسطيني غرد ساخرا من السلطات السعودية:”يا شيخ اخلعلك خطبة قول بن سلمان المحدث المطور الشاب الطموح و كذا و ترامب امير المؤمنين بإذن الله بطلعلك عمرة مجانية”

 

ليرد عليه “الحسنات” قائلا:” أن أخرج من الدنيا بلا عُنق خير لي من أن يكون في عنقي بيعة وولاء له ولغيره من الظالمين”

 

 

 

واستمرارا لمسلسل تسييس الشعائر الدينية واستغلال الحرمين الشريفين ـ مقدسات كل المسلمين ـ من قبل ولي العهد السعودي لتصفية حسابات سياسية، أصدرت السعودي قرارا جديدا منتصف نوفمبر الجاري، سيترتب عليه حرمان 4 ملايين فلسطيني من أداء مناسك الحج والعمرة.

 

وبحسب وسائل إعلام فلسطينية، قال رئيس لجنة النيابية في مجلس النواب الاردني، يحيى السعود، ان القرار السعودي بعدم منح تأشيرة دخول للفلسطينيين الذين لا يحملون أرقاما وطنية اردنية، سواء من داخل او من خارجها، يترتب عليه حرمان اربعة ملايين فلسطيني من أداء مناسك الحج والعمرة.

 

 

وأوضح السعود في حديث لبرنامج “عين على القدس” الذي بثه التلفزيون الأردني حينها أن هذا القرار يعني حرمان أكثر من أربعة ملايين فلسطيني لا يحملون أرقاما وطنية من أداء الحج والعمرة، منهم 350 ألف مقدسي، وأكثر من 700 ألف لاجئ في الأردن، وأكثر من 200 ألف من أبناء قطاع غزة، ونحو مليوني فلسطيني من عرب الداخل، بالإضافة الى الفلسطينيين المقيمين في سوريا ولبنان ودول أخرى، مشيرا الى أن عرب الداخل يحجون ويعتمرون الآن بجوازات سفر أردنية كل عام ، بمعدل خمسة آلاف حاج و50 ألف معتمر سنويا.

 

وتحدث السعود عن جهود اللجنة النيابية، وتواصلها مع وزيري الأوقاف والداخلية والمعنيين حول الموضوع، الذين أفادوا بوجود اتصالات مع الرياض بهذا الشأن، الذي لا يمكن ايجاد حلول له، الا بالتنسيق المشترك بين مختلف الأطراف في الأردن والسعودية وفلسطين، لما لذلك من أثر ايجابي يساهم في تعزيز صمود أهلنا في القدس وفلسطينيي 1948.

 

وقال إن استمرار هذا القرار يشكل خطورة على المقدسيين، يدفع الكثير منهم لطلب الحصول على جواز السفر الاسرائيلي، كما أن مئات الآلاف من الفلسطينيين المقيمين في الأردن، يحملون وثيقة سفر فلسطينية وجواز السفر المؤقت، وإعطائهم جواز سفر برقم وطني، يعني التوطين.

 

قد يعجبك ايضا
  1. عودة الملك يقول

    احمد ربك يا شيخ أنه تم منعك من أداء العمرة، والله إن الله يحبك ولا يريدك أن تنفق ولا فلس واحد من أموالك وتتسبب في قتل مسلم في الأرض، فأموال الحج والعمرة تذهب في قتال الإسلام وقتل مسلمين .. وعلى كل مسلمين الأرض الإمتناع عن اداء الحاج والعمرة حتى تتحرر بلاد رسول الله من حكم يهود ال مرخان “ال سعود” .. أنا شخصياً لن أحج والن اعتمر ما دام يهود آل مرخان “ال سعود” يسيطرون على مدن رسول الله مكة والمدينة.

  2. ابوعمر يقول

    في الواقع…هو بيــــت آل سعود.يستقبلون من يشاؤون ويفسحون الطريق والممر لكل من يريدونــــه أو يبغونـــه.وشعارهم البيت بيتـــنا ونحن أحرار فيه….سيأتي اليوم الذي يمنعـــون المسلمين من التوجه الى الكعبــــة واستقبالها للصلاة…وانتظروا…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.