بعد زيارته قلعة بهلاء.. لهذا دعا السياسي العُماني “إسحاق السيابي” لخارطة طريق تخصّ السياحة الدّاخليّة

1

دعا السياسي العُماني المعروف نائب رئيس مجلس الشورى الشورى السابق، الجهات المعنية بالقطاع السياحي في السلطنة لوضع خارطة طريق سريعة “قابلة للتطبيق” للترويج والإصلاح من شأن الداخلية التي تعاني إهمالا في بعض الجوانب.

 

وكشف “السيابي” في سلسلة تغريدات له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) عن تفاجئه بعدم وجود أي لافتات أو جداريات معلقة تشرح تاريخ قلعة “” الشهيرة التي ذهب لزيارتها رفقة أسرته أو حتى وجود أي موظف تكون مهمته شرح تاريخ القلعة للزائرين.

 

ودون ما نصه:”ذهبت واسرتي إلى قلعة بهلاء لقراءة جزء مهم من تاريخها وتحفيظه ابنائي،فوجدت محصل التذاكر،ومجموعة مهمة من تقاسيم القلعة وحيطانها الصامته،ولم اجد من قد يشرح لي واسرتي حقب ذلك التاريخ”.

وتساءل السياسي العُماني: “ماذا عن السائح العربي والأجنبي الذي تجشم عناء السفر لمعرفة تفاصيل تاريخنا وتراثنا ولم يجد من يشرحه له”.

وأكد على أن السياحة الداخلية بالسلطنة ملف هام جدا يستدعي تدخلا عاجلا من قبل السلطات للارتقاء به، وطالب الجهات المعنية أن تجتمع لتضع خارطة طريق صحيحة وشاملة وسريعة قابلة للتطبيق.

 

وعلل ذلك بقوله: “لأن(السياحة الداخلية)بما تحتويه من اركان ترفيهية وتاريخية وثقافية وتجارية وفندقية،لا زالت اركانها غير مترابطة،ولم تحقق إحتياجات وإشباع السائح الداخلي.”.

وقلعة بهلاء من القلاع الهامة بسلطنة والتي تم إدراجها ضمن قائمة التراث العالمي وتقع في محافظة الداخلية من ولاية بهلاء، وتعتبر أول المناطق الداخلية التي أدرجت ضمن التراث العالمي واعتمدته منظمة “اليونسكو” كمحمية ثقافية في عام 1987.

 

وتضم المحمية واحة “بهلاء” بأسواقها التقليدية وحاراتها القديمة ومساجدها الأثرية وسورها الذي يبلغ طوله ما يقارب 13 كلم ويعود تاريخ بنائه إلى فترة ما قبل الإسلام.

 

ويعود تاريخ القلعة للألف الثالث قبل الميلاد، وقد ارتبطت بالعديد من الحضارات القديمة في بلاد ما بين النهرين وبلاد فارس.

 

ومن الواضح أن سور بهلاء، بشرفاته واستحكاماته وفتحات إطلاق النار وبيوت الحراس، كان قد صمم لأغراض الدفاع وللقيام بدور الحدود أيضاً، فقد كان موقعه الإستراتيجي بين التلال والسلاسل الجبلية ووقوعه على وادٍ هام يشكلان عقبة على الطريق الممتدة بين عبري ونزوى اللتين كانتا تتسمان بالأهمية في العصور القديمة وفي الفترة السابقة لانبلاج فجر الإسلام.

 

وتجثم قلعة بهلاء في تلة مرتفعة متوسطة واحة النخيل مما يزيد هذه القلعة الطينية العملاقة شموخا وعلوا، والقلعة هي عبارة عن مبنى مثلث الشكل تقريباً تبلغ واجهتها الجنوبية حوالي 112.5 م في حين تبلغ الواجهة الشرقية لها حوالي 114م ويبلغ طول السور الشمالي الغربي المقوس حوالي 135م في مداه من البرج الشمالي حتى برج الريح.

 

ويعود تاريخ بناء القلعة إلى فترات متفاوتة من الزمن فمنها ما يعود إلى ما قبل الإسلام وتحديدا الجزء الشرقي الشمالي من القلعة وهو ما يعرف ب(القصبة)، أما الجزء الشرقي الجنوبي يعود بناؤه إلى عصر الدولة النبهانية هذه الأسرة التي حكمت عمان زهاء خمسة قرون، أما بيت الجبل الكائن في الزاوية القريبة من شمال الحصن فقد تم بناؤه في العقد الأخير من القرن الثاني عشر الهجري القرن الثامن عشر الميلادي، في حين إن بيت الحديث تم بناؤه في منتصف القرن الثالث عشر الهجري التاسع عشر الميلادي.

 

والقلعة مبنية بالطين ويندر استخدام الصاروج بها عدا في بعض الأجزاء البسيطة منها، ومما يميز قلعة بهلا مساحتها الكبيرة والتلة التي تغطيها مما أكسبها لقب أكبر وأقدم القلاع العمانية.

 

والقلعة في الوسط مفتوحة على السماء نظرا لكونها تحيط بتلة صخرية كبيرة، وهي كسور الواحة لا يعرف تاريخ لبنائها، إلا أننا نجد أن التأريخ المعماري لهذه القلعة التي تعتبر من أقدم القلاع العمانية مزيج من عدة فترات تأريخية ممتدة من عصور ما قبل الإسلام وحتى عهود قريبة، لذا فان تلك التداخلات المعمارية والتأثيرات الخارجية في عمارة قلعة بهلاء والأثار المكتشفة بها أكسبها أهمية كبيرة خلافا للعديد من القلاع العمانية، وبالقلعة حوالي سبعة أبار، وخمسة أبراج.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    لا تهتم كثيرا ! السياحة عندكم ستتطور في عام 5000م ! وزير السياحة كل صيف من تعينه عام 2012م يصيف في فرنسا وأسبانيا ! فرنسا كان سفيرا هناك واسبانيا بلد قريب من فرنسا ! ويحضر دائما فعاليات سوق السفر العالمي في برلين ولندن! وأية مهمة إلى معارض مثل اكسبو ميلان في إيطاليا هو متواجد هناك بصفة مستمرة ! وأية مؤتمر سياحي هو يترأس وفد السلطنة خاصة إذا كانت في الولايات المتحدة وروسيا وأستراليا ومؤخر الجزر البديعة مثل موريشيوس والمالديف ! وإذا أراد خداعكم يقوم بتوقيع اتفاقيات متكررة مع شركات فرنسية واسبانية لتطوير المرافق السياحية العمانية! إذن التطوير قادم ولكن انتظروا فقط بالسنوات الضوئية ! مسقط وعمان دائما في خبر كان! ههههههه!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.