مطلوبون للعدالة.. كتائب القسام توجه ضربة أمنية للاحتلال وتنشر صور المجموعة الإسرائيلية المتسللة

2

في اختراق أمني كبير للاحتلال، أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة “”  أنها تمكنت من الوصول إلى مراحل متقدمة في كشف خيوط العملية الخاصة والخطيرة التي باشرت قوةٌ إسرائيلية خاصة بتنفيذها وتم اكتشافها مساء الأحد قبل الماضي شرق .

 

ونشر القسام عبر موقعه الرسمي على الانترنت، صورا شخصية لعدد من أفراد قوة الخاصة، إضافة إلى صور المركبة والشاحنة اللتين استخدمتهما القوة، خلال العملية الفاشلة.

ودعت الكتائب جميع أبناء الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده إلى التواصل لتقديم أية معلومات بخصوص هذه الصور، من خلال التواصل المباشر مع أقرب قيادة ميدانية للقسام.

وفور نشر الصور، فرضت رقابة الاحتلال العسكرية قرارا تطالب فيه المستوطنين عدم المشاركة بنشر عناصر وحدة الاحتلال الخاصة التي أعلنت عنها .

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال في بيان نشره الإعلام العبري، إن حركة حماس تقوم في هذه الأثناء بمحاولة كشف تفاصيل عملية خانيونس.

وأضاف الناطق باسم جيش الاحتلال نقلاً عن الرقابة العسكرية أن نشر أي معلومة حول القوات الخاصة قد تؤدي إلى أضرارٍ في الأمن القومي الإسرائيلي، مطالباً المستوطنين بالتحلي بروح المسؤولية وعدم المساعدة بنشر هذه الصور.

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    ضربة صاعقة للإحتلال ! على الشعب الفلسطيني بأكمله وليس حماس والجهاد مواجهة الاحتلال وعدم الرهان على حثث واموات حية هم الحكام العرب ! طريق الاحتلال معمد بالدم ! وليس استقبال نتنياهو والرقص له ! والمتاجرة بآلام الفلسطينيين!

  2. زهير الزوابي يقول

    بسم الله
    والحمد لله والصلاة والسلام عاى رسول الله
    تحية إكبار وتقدير وإجلال للأبطال والأحرار والشرفاء في غزة والقدس وكل فلسطين
    تحية للثائرين المرابطين حراس الأرض والعرض على أرض غزة والقدس وكل الأراضي الفلسطينية المحتاة : جنود المقاومة الفلسطينية وخاصة منهم كتائب القسام والجهاد
    تحية للثائرين في مواقعهم في كل أقطار الوطن العربي الممزق الداعمين للمقاومة المسلحة الفلسطينية الرافضين للمساومة على المقدسات والثوابت
    تبقى إبداعات المقاومة في حركة حماس خارقة لعقول الصهاينة متحدية جبروت العدو وآلاته الحربية متحدية بذلك مخططاته الإجرامية التجسسية التي تستهدف كوادر المقاومة
    حركة حماس ستبقى بإذن الله عصية على العدو والعميل في الداخل والخارج وستكون الشوكة المؤلمة لحلوق الصهاينة المجرمين وعملائهم في الداخل رغم محدودية الإمكانيات ورغم الحصار الخانق للقطاع ورغم معاناة الفلسطينيين ورغم معاناة الأسرى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.