AlexaMetrics "شاهد" الملك سلمان تجنب ذكر اسم خاشقجي في خطابه أمام مجلس الشورى وألمح له بهذه العبارة | وطن يغرد خارج السرب
الملك سلمان - الرياض

“شاهد” الملك سلمان تجنب ذكر اسم خاشقجي في خطابه أمام مجلس الشورى وألمح له بهذه العبارة

في تعمد واضح تجنب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، ذكر اسم الصحافي السعودي المغدور جمال خاشقجي في خطابه اليوم، الاثنين، أمام مجلس الشورى والذي يعد  أول خطاب عام له منذ قتل خاشقجي أوائل الشهر الماضي، والذي أدى إلى توتر علاقات المملكة بالغرب.

 

وألمح الملك لقضية جمال خاشقجي التي زلزلت عرش آل سعود وسببت أزمة هي الأسوأ بتاريخ المملكة، بجملة واحدة دون ذكر اسمه صراحة.

 

وقال في خطابه السنوي أمام مجلس الشورى إنه لن يفلت أي مجرم من العقاب، وأنه سيضمن “معاقبة المسؤولين عن أي جريمة”، في إشارة إلى حادثة خاشقجي بطريقة غير مباشرة.

 

https://www.youtube.com/watch?v=CU5QvscgbUg

 

وعبر العاهل السعودي عن ثقته في أن القضاء في بلاده يضمن العدالة.

 

وتأتي تلك الإشارة في خطابه وسط استمرار تزايد الغضب الدولي في أعقاب قتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي.

وأشاد العاهل السعودي بالنيابة العامة والقضاء في بلاده لإدائهما واجباتهما في خدمة العدالة.

 

وتعرض خطاب الملك سلمان للحرب في اليمن، مؤكدا دعم المملكة لجهود الأمم المتحدة لإنهاء الحرب فيه.

 

ودعا المجتمع الدولي إلى إنهاء برنامج إيران النووي، وبرنامجها للصواريخ الذاتية الدفع (الباليستية).

 

ويتعرض الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للضغط للتنديد بالسعودية، في أعقاب نشر تقارير في وسائل إعلام أمريكية، أفادت بأن وكالة الاستخبارات الأمريكية المركزية، سي آي إيه، خلصت إلى أن المسؤول الأول عن قتل خاشقجي هو ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

 

وكانت وسائل إعلامية أمريكية قد أفادت الجمعة بأن سي آي إيه توصلت إلى أن ولي العهد هو الذي أصدر الأمر بالقتل.

 

وينفي السعوديون ضلوع محمد بن سلمان في الحادث.

 

وقال ترامب إنه تلقى معلومات كاملة عن التسجيل الصوتي لحادثة القتل، التي وصفها بالمروعة، مضيفا أنه لم يستطع الاستماع إلى التسجيل.

 

وأشار ترامب إلى أنه سيتلقى تقريرا كاملا عن الحادثة من سي آي إيه الثلاثاء.

 

ويقول مراسل بي بي سي في الرياض، سابستيان أشر، إن عودة الأمير أحمد بن عبد العزيز، أخي الملك، ربما يشير إلى بدء تغيير في المملكة نحو الحيطة أكثر، وتبني ممارسات تقليدية في تسيير الأمور.

 

وكان الملك سلمان – وهو حاليا في الثمانينيات من عمره – قد سمح لابنه بتولي جميع مقاليد السلطة.

 

وفرضت ألمانيا حظرا على دخول 18 سعوديا إليها، يشتبه بأنهم ضالعون في قتل خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول، وحظرت بهذا أيضا دخولهم إلى منطقة “شينغن” التي تتيح التنقل دون جواز سفر بين الدول المشتركة فيها في الاتحاد الأوروبي وأوقفت تصدير السلاح للمملكة بشكل كامل.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *