“راعي الخنازيز” يسبّ الكويتيات ببذاءته المعروفة .. هكذا مسح مغرّدون بـ”شاربه” تويتر

2

يثبت يوماً بعد آخر، “راعي الخنازير” الإماراتي المدعو حمد المزروعي، المقرب من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، مدى بذاءته، ودناءة أخلاقه، غيرَ معترفٍ بشيءٍ اسمه “شرف الخصومة”، كونه فقد الشرف، عبر طعنه في أعراض الخصوم بشكلٍ لا يتصوّره أحد.

 

جديد هذا المغرّد سيء السمعة والصيت، اسائته للكويتيين بألفاظٍ قذرة كلسانه تماماً الذي اعتاد ذلك.

 

وقال  “راعي الخنازير” في تغريدةٍ عبر “تويتر”: “اخونجية الكويت صياحكم في تويتر طرب استمرو يا عيال العايبة”.

ولاقت تغريدة القذر المزروعي ردوداً ساخطة من المغرّدين.

و”المزروعي”، هو شخص يقول الإماراتيون إنه رجل أمن مقرب من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، ويعبر على الدوام عن وجهة نظر الإمارات.

 

واشتهر صبي “ابن زايد” بتطاوله على العديد من الرموز الخليجية في تغريداته، دون أن يجد من يردعه، حيث تبين أن النظام الإماراتي هو من يدعمه ويحميه من أية عقوبة ويحركه هو وأمثاله للتطاول والإساءة للمعارضين بأساليب حقيرة تتناول الأعراض والأنساب.

 

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. زرقاء اليمامة الاميركية يقول

    ياخسارة والف خسارة فعلا زمن العجائب والغرائب اللي خللي القراصنة قطاع الطرق من مايسمون بالامارات المتصالحة والصهاينة كدلك من ال مردخاي بما تسمي حاليا السعووو عو عو مثل نباح الكلاب قليلي الاصل والفصل يتطاولون علي اسيادهم العرب القح الشرفاء مثلنا فشرتوا نحن اهل اصل ونسب وشرف وانتم غير معروف اصولكم صهاينة علي بقايا فرنجة من البرتغال الغازيين لكم علي غجر ونور العالم اجتمعوا وعملوا بلد اسمها الامارات فاكرين بفلوسكم رح تشتروا ثمن اسكات العالم لكم علي قتلكم للصحفيين مثل الشهيد خاشقجي رحمة الله عليه او تنتظرون شراء المزيد من الاسلحة من العالم المتقدم طلعت ريحتكم واسيادكم الاميركيين بادن واحد احد شايلين هالدب الداشر بن طقعان والشاد المعوق ابن زايد وبلده بلد الدعارة والخمور والرقيق الابيض وهلم جرا وساعتها نشوف من يضحك يضحك للاخر يا غجر فشرتوا تتطاولوا علي الكويت وقطر اهل احرار شرفاء غصبن عنكم
    ودمتم

  2. عبدالعزيز يقول

    اللي متعود يسب الأمهات و الأشراف في الأساس يعاني من عدم الشرف و احتمال كبير إنه بدون أم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More