AlexaMetrics "الجارديان": هذا التقرير "أكبر ضربة موجعة" حتى الآن  لولي العهد السعودي | وطن يغرد خارج السرب
محمد بن سلمان يجري عملية تكميم معدة

“الجارديان”: هذا التقرير “أكبر ضربة موجعة” حتى الآن  لولي العهد السعودي

ذكرت  صحيفة “الجارديان” البريطانية أن تقرير وكالة المخابرات الأمريكية المركزية الأخير، وضع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، في صلب فضيحة لا تزال تداعياتها تهز المنطقة.

 

ونقلت الصحيفةعن مسؤول مخابرات أوروبي قوله إن الاستنتاج الذي خلصت إليه وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) من أن محمد بن سلمان هو من أمر بقتل الصحفي جمال خاشقجي، يمثل “أكبر ضربة موجعة” حتى الآن  لولي العهد السعودي.

 

وأشارت إلى أن ما توصلت إليه “سي آي أي” من استنتاج يُعد أول تقييم حكومي أميركي يربط ولي العهد بحادثة اغتيال المنشق السعودي في قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول بتركيا.

 

كما يأتي في غمرة محاولات الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومستشاره للأمن القومي جون بولتون حماية بن سلمان من أي تحقيقات جنائية، كتلك التي أدانت 21 من عملاء الاستخبارات السعودية بجريمة القتل البشعة.

 

ونسبت الصحيفة إلى مسؤول استخبارات أوروبي -لم تكشف عن هويته- القول إن ما توصلت إليه المخابرات الأميركية “يلحق ضررا بليغا براوية المملكة الرسمية” عن حادثة الاغتيال.

 

وتطرقت الصحيفة إلى تصريحات ترامب وبعض مسؤولي إدارته التي حاولوا خلالها النأي بحليفهم بن سلمان عن الجريمة، فقد ذكرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت أن “التقارير الأخيرة التي تشير إلى أن الحكومة الأميركية توصلت إلى نتيجة نهائية (في الموضوع) غير صحيحة”.

 

غير أن ترامب -الذي تصفه الغارديان بأنه كان من أشد مؤيدي بن سلمان- بدا محبطا إزاء قضية خاشقجي، ومن تورط مسؤولين كبار ممن وجدوا طريقا إلى البلاط الملكي السعودي.

 

واستطردت الصحفية قائلة إن أعضاء في مجلس الشيوخ من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، حثوا ترامب على التشدد مع ولي العهد السعودي.

 

وقال مسؤول المخابرات الأوروبي إنه ليس من دأب أي جهاز استخبارات إصدار حكم قاطع في قضية حساسة بهذا الشكل.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *