AlexaMetrics انتفاضة عُمانية بتويتر احتفاء بالعيد الوطني الـ48.. هذا ما قاله العُمانيون عن "قابوس" صانع نهضتهم | وطن يغرد خارج السرب

انتفاضة عُمانية بتويتر احتفاء بالعيد الوطني الـ48.. هذا ما قاله العُمانيون عن “قابوس” صانع نهضتهم

ضجت موقع التواصل تويتر بسلطنة عمان بآلاف التغريدات التي دونت تحت وسم #١٨نوفمبر_عيد_وطن، احتفاء بالعيد الوطني الثامن والأربعين غداً، الأحد، الذي يوافق يوم الثامن عشر من نوفمبر في كل عام.

 

 

 

 

معظم تغريدات العمانيين دارت حول تواصل مسيرة النهضة العمانية الحديثة، التي بدأها السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان.

 

 

 

 

 

 

وعبر أبناء الشعب العماني من خلال الوسم الذي تصدر “التريند” العُماني بتويتر عن مشاعر الفخر والاعتزاز والعرفان لباني النهضة الحديثة، السلطان قابوس بن سعيد.

 

 

 

 

وأشاد الكثيرون بسياسات السلطان المتزنة، والتي حوّلت البلاد إلى دولة عصرية يشهد العالم بإسهامها الحضاري والفكري وحضورها الفاعل في المحافل الإقليمية، والدولية.

 

 

واستطاعت عُمان، دولة ومجتمعًا وموطنًا، الانتقال مما كانت عليه عام 1970 م إلى آفاق القرن الحادي والعشرين، وإلى الإسهام النشط والإيجابي لصالح السلام والأمن والاستقرار لها ولكل دول وشعوب المنطقة من حولها، يرتكز على إنجازات اقتصادية واجتماعية ، وعلى ازدهار وتطور كبير لمستوى معيشة المواطن العماني بكل جوانبها.

 

 

 

وقد جسد النظام الأساسي للدولة وتعديلاته كل هذه الجوانب بما يحقق دولة المؤسسات وحكم القانون والتعاون الواسع والعميق بين المؤسسات التنفيذية والتشريعية في إطار المساواة وحكم القانون واستغلال القضاء وتيسير العدالة للمواطنين.

 

 

من جانب آخر وفي إطار رعاية الدولة للمواطن العماني خاصة شريحة الشباب التي تحظى باهتمام خاص ومتواصل من السلطان قابوس بن سعيد، فإنه تم توفير فرص عمل لأكثر من 33 ألفًا من الباحثين عن عمل في مؤسسات القطاع الخاص بالتعاون مع الحكومة حتى أواخر مايو الماضي.

 

 

 

كما أمر سلطان عمان في أكتوبر الماضي بترقية المواطنين العمانيين من موظفي الدولة دفعة 2010م كما تم توسيع شريحة المواطنين المستفيدين من برنامج دعم الوقود الذي تنفذه الحكومة وتم رصد مبلغ مائة مليون ريال عماني له في موازنة هذا العام 2018 لتخفيف أعباء المواطنين.

 

 

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *