“شاهد” فنان كوميدي أردني يسخر من اختلاق “يونس قنديل” تعرّضه للإختطاف والتعذيب

1

سخر الفنان الكوميدي الأردني ، من فبركة د. مدير مؤسسة “” والتي أسستها وتموّلها الإمارات، تعرّضه للإختطاف والتعذيب، وقد بيّنت تلك التحقيقات أن ما حدث مفتعل من “قنديل” بالاشتراك مع ابن شقيقته.

 

ونشر “خوري” صورة له عبر حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، وقد رسم على ظهره رسوماً ساخرة، مستهزئاً من طريقة يونس قنديل في اختلاق واقعة تعذيبه.

 

وأرفق “خوري” الصورة بتعليقٍ تهكمي جاء فيه: “#عاجل : تعرضت للاختطاف والتعذيب من جماعة “من الله دولة” وجماعة “ما يخاوي إلا الذيب” والسفير السعودي في اسطنبول، وها أنا الآن في المستشفى بجوار الزميل يونس قنديل ومحمد بايزيد.”.

وقال في تدوينةٍ ثانية: “طبيعي نتعاطف مع شخص لما نسمع انه انخطف وتعذب، وطبيعي نتمسخر عليه بس نعرف انه طلع كذاب. بس الي مش طبيعي انه تتوقعونا ننسا التحريض الي صار، والمحرضين نفسهم يطالبونا بالاعتذار على تعاطف صادق عملناه لشخص ما كنا عارفين انه كذاب.هو كذاب صحيح، بس انتو لسا محرضين.حنضل نتمسخر على قنديل وبايزيد، بس حنضل نهاجم المحرضين وحنضل نتعاطف مع ضحايا تحريضهم الصادقين.”.

 

وكان عُثر قبل أيّام على مركبة “قنديل” وهو ليس بداخلها في احدى مناطق شمال عمان، وبعد العثور عليه نقل للمستشفى بعد ادعائه باعتراض أشخاص مجهولين ملثمين لمركبته وإغلاق الطريق عليه وإجباره على التوقف تحت تهديد السلاح واصطحابه رغما عنه الى غابة قريبة من المكان وربطه والاعتداء عليه بالأدوات الحادة (على شكل كتابات على ظهره) وحرق أجزاء من جسده ووضع عبوة ناسفة على جسده وتركه بعد ذلك ومغادرة المكان.

 

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الاردني المقدم عامر السرطاوي، ان فريق التحقيق قام بجمع الأدلة من موقع العثور على المركبة وموقع العثور عليه، وولدت تلك الأدلة لدى المحققين قناعة بأن الجريمة مختلقة.بحسب صحيفة “الغد” الأردنية

 

ومن خلال متابعة التحقيقات تمكن المحققون في الأمن الوقائي الاردني من إلقاء القبض على احد أقرباء الدكتور يونس (ابن شقيقته) بعد الاشتباه بعلاقته المباشرة بالقضية وبالتحقيق معه اعترف باختلاق الجريمة مع الدكتور يونس بناءً على طلبه .

 

وجرى استدعاء الدكتور يونس وبالتحقيق معه انكر في البداية ذلك وبمواجهته بالأدلة والبراهين اعترف بذلك حيث جرى توديعه وابن شقيقته الى المدعي العام.

 

من جهة أخرى، أوقف مدعي عام عمان دعوى أقامها أشخاص من مؤسسة “مؤمنون بلا حدود” بحق مجموعة من النواب و الناشطين والإعلاميين.

قد يعجبك ايضا
  1. ترمب يقول

    ســـــؤال بريئ….كيف هي مؤخـــرة المسمى (يونس قنديل) العميل الامني الاماراتي…هل تعرضت أيضا لما يدعي هذا القبيح الأشيب من اعتداء صــــــــــــــــــــــارخ…؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.