كشف معلومات خطيرة عن دور تركي آل الشيخ في اختفاء الصحفي السعودي مصطفى فقيه بعد هذا التسجيل الصوتي

0

على الرغم من أن قضية مقتل الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي لا زالت مشتعلة وتهدد كيان السعودية بشكل كامل، فجر ناشطون قنبلة مدوية كاشفين عن اختفاء أثار مدير تحرير صحيفتي “” و”” السابق، والمشجع الشهير للنادي الأهلي السعودي منذ أيام بعد تسريب تسجيل صوتي له ينتقد فيه المستشار في الديوان الملكي ورئيس هيئة الرياضة .

 

اختفاء “فقيه” عن الأنظار جاء بعد تسريب تسجيل صوتي له يخاطب فيه مجلس جمهور النادي الأهلي في محافظة القنفذة، ليتم بعدها حذف حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر @alfaqeeeh .

 

ووفقا للتسجيل الصوتي المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد توجه “فقيه” لمجلس جمهور النادي الأهلي قائلا: “تابعت ردود أفعالكم حول انهزامية أو ضعف إدارة النادي الأهلي هذه الأيام، وبالذات مشاركات الأخ إبراهيم أبو طلال، ولا أعرف على أي أساس استقوا هذه المعلومات التي حكمت على إدارة النادي الأهلي بأنها خانعة وغير جديرة بالدفاع عن النادي ومكتسباته، وأن النادي ضعيف”.

 

وأضاف:”أتحدث بلغتكم، مع احترامي وتقديري لمعظمكم، أنتم غير مطلعين على المشهد، ولا تعلمون أدق التفاصيل التي تحدث داخل الإدارات بعد تعيين تركي آل الشيخ كرئيس عام لهيئة الرياضة”.

 

ووأردف قائلا:”سأروي لكم القصة من البداية: أول ما تولى تركي رئاسة هيئة الرياضة استدعى إعلام الأهلي فقط، وثلاثة من إعلاميي النصر واثنين من إعلاميي الاتحاد، ولم يستدعِ أحداً من إعلاميي الهلال. وقد كنت أنا من الدفعة الأولى، ومعي أحمد الشهراني ومحمد الشيخي وباشا محمد وماجد الفهمي مدير المركز الإعلامي السابق بالأهلي، وأيضاً فيصل الغامدي”.

 

وبحسب المقطع المسرب، فقد لفت “فقيه” إلى أنه اجتمع قبل مدة زمنية، في استوديو، الفنانُ عبدالمجيد عبدالله مع آل الشيخ، بحكم وجود صلة قرابة بين فقيه والفنان السعودي، موضحاً أنه “أول ما دخلت قال لي تركي: أهلاً يا مصطفى، رصدنا لك 86 صورة أنت والرمز (الز.) حقك”، في إشارة إلى الأمير خالد نجل الملك الراحل عبدالله، وهو الداعم الأبرز للنادي الأهلي السعودي، إذ سبق أن أنقذ النادي من عدة أزمات مالية عصفت به، بحسب موقع «أخبار 24» السعودي.

 

وخلال حديثه، أشار مصطفى فقيه إلى أن “العبند” -وهو لفظ أراد به العبيد، وقصد به المرافقة الشخصية لآل الشيخ- أقدموا على ضرب بعض الأشخاص -بينهم محمد الشيخي مدير المركز الإعلامي بالنادي الأهلي سابقاً- في أثناء تلك المحادثة، إذ وضعوهم في غرفة وضربوا كلاً منهم عدة لكمات، بسبب عنادهم لآل الشيخ، بحسب التسجيل الصوتي.

 

وأشار فقيه إلى أن رجاء الله السلمي، وكيل رئيس الهيئة العامة للرياضة لشؤون الشباب، قام -بحكم الصداقة والزمالة بينهما- بتقديم نصيحة له حينها بأن يقوم بهز رأسه وموافقة آل الشيخ على كل شيء يقوله، قائلاً لمصطفى: “أنت لست صاحب مشاكل ومناوشات”.

 

وفي نهاية التسجيل الصوتي، يقول فقيه إن النادي الأهلي محارب، ولا يراد له أن يحقق أي بطولة بعد تحقيقه الثلاثية، معتبراً أن تلك الأمور لها تبعات، وهي تراكمات سنين قديمة من المنافسة بين أبناء الأسر الحاكمة، رافضاً أن يدخل في تفاصيل أكثر، معتبرا أن النادي الأهلي لن ينجح في تحقيق أي بطولة “إلا إذا أراد الله أن ينتصر على كل الفاسدين”، موضحاً أن النادي الفائز بالبطولة يتم تحديده مسبقاً عبر تركي آل الشيخ ورئيس نادي الاتحاد نواف المقيرن، ورئيس مجلس إدارة نادي النصر سعود السويلم، إذ إن صداقتهم هي التي تتحكم في توزيع البطولات، بحسب فقيه.

 

 

كما نشر بعض المقربين من “فقيه” صوراً لمحادثة جرت معه عبر الواتساب، تحدثوا فيها عن التسجيل الصوتي المسرب.

 

إذ قال فقيه، تعليقاً على من سرَّب المقطع من مجلس جمهور النادي الأهلي في القنفذة: “الله لا يسامحه، وثقت فيهم وحبّيت أوضح لهم الأمور، لكنهم خانوا الأمانة وسرّبوا المقطع”، نافياً أن يكون عالماً بالشخص الذي قام بالتسريب.

https://twitter.com/AliH1177/status/1062727607890993152

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.