محلل تركي يشكك باعتقال السعودية لقتلة خاشقجي: ابن سلمان لن يضحي برجاله

0

شكك المحلل التركي المعروف ، المنسق العام في جمعية الإعلاميين العرب والأتراك، بإعلان اعتقالها 18 شخصًا، في إطار التحقيق بمقتل الصحافي ، مؤكدا أن لن يسلم المجرمين وأنه يتبع تكتيك “تبريد القضية” من خلال المماطلة.

 

وقال “أوكه” خلال حديث مع صحيفة “غرتشك حياة” التركية، إن السلطات السعودية لم تعتقل فعلًا أشخاصًا من فريق الاغتيال الذي قام بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

 

يُذكر أن السعودية أعلنت اعتقال 18 شخصًا، في إطار التحقيق بمقتل الصحفي خاشقجي.

 

واعتبر أوكه أن السلطات السعودية متورطة بجريمة قتل شنيعة، مشيرًا إلى أنها تسلك تكتيك تبريد القضية عن طريق المماطلة، مشدّدًا “نحن كجمعية إعلامية سنعمل على عدم نسيان قضية الصحفي الراحل خاشقجي”.

 

وقال أوكه خلال لقائه مع غرتشك حياة التركية، “إن السلطات السعودية لم تستجب لطلب أنقرة بتسليم المتهمين بمقتل خاشقجي. نحن لسنا متأكدين من اعتقالهم فعلًا، هل هم معتقلون؟ تلقينا اخبارًا تفيد أن بعض المتهمين لم يتم اعتقالهم. لا أعتقد أن السعودية ستقوم بتسليم أشخاص من داخل نظامها حتى ولو كانوا مجرمين”.

 

واعتبر أوكه، أنّ السعودية تماطل في توضيح الحقائق والكشف عن المتورط الحقيقي بمقتل خاشقجي، مؤكدًا أنهم جمعية إعلامية لن يسكتوا.

 

وأضاف:”لا يمكن أن يمر هذا كحدث عادي، إذا تم نسيان هذه الجريمة فلا يمكن لصحفي أن يمارس عمله، يجب أن تكون هذه الجريمة آخر جريمة قتل صحفي في العالم. لا يمكن أن يقتلوا صحفيًّا في حال دخل قنصلية بلاده لاستخراج أوراق، لا يعقل هذا! ولا يمكن أن يحدث، ولو تم نسيان هذه القضية فإن الهجمات على الصحفيين ستستمرّ”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.