“لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها”.. مستشار أردوغان يستشهد بحديث نبوي بكلمته عن قتلة خاشقجي

0

شن الدكتور مستشار الرئيس التركي ، هجوما عنيفا على النظام في كلمته بحفل تأبين الصحافي السعودي المغدور ، وبعث برسالة شديدة اللهجة للملك سلمان.

 

“أقطاي” في كلمته التي استهلها باللغة التركية ، الأحد، قال إنه بعد 40 يوما من استشهاد جمال خاشقجي، لم يتم العثور على جثمانه، مضيفا أن المطالبة بالعدالة أمر لا رجوع عنه، “والعدالة ليست انتقاما، نحن فقط نحتاج إلى العدالة كما أن الله سمى نفسه العادل والملك”.. حسب وصفه.

 

وفي هجوم صريح على العاهل السعودي قال مستشار الرئيس التركي: “الذي يسمى بخادم الحرمين الشريفين، يجب عليه من أجل أن يستحق هذا الوصف أن يحقق العدالة، صلى الله عليه وسلم، فهو قال لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها، وهؤلاء القتلة لا يمكنهم تنفيذ الجريمة بدون أوامر من جهات عليا”.

 

وزاد بالقول: “إن المشتبه بهم، لا يمكنهم حتى الذهاب الى المرحاض بدون أخذ إذن، فكيف لهم بتنفيذ جريمة قتل في القنصلية دون علم الجهات العليا في بذلك”.

 

وأضاف: “لابد أننا سنتعقب هؤلاء القتلة لينالوا عقابهم في الدنيا قبل الآخرة، واتهامهم خاشقجي بالإسلامية الراديكالية ظهر من خلال قتلهم جمال بهذه الوحشية، ما جعلها قضية إنسانية لكل حر وشريف”.

 

وأضاف: “هم حاولوا إسكاته وكسر قلمه، فانقلب السحر على الساحر، كما حصل مع نبى الله موسى.. نعم التاريخ يعيد نفسه، واليوم الفراعنة يحكمون في استشهاد جمال”.

 

وقال إنه في قضية مقتل خاشقجي، تم ارتكاب جرائم عدة، مثل القتل وإخفاء الجثة، والكذب والتضليل.

 

وتابع بأن “هذه الجريمة ارتكبت في الأراضي التركية، ويجب علينا استقدامهم ليمثلوا أمام القضاء التركي”.

 

وأكد أقطاي أن الأتراك جميعهم والعالم باتوا يعرفون اليوم خاشقجي، نتيجة هذه الجريمة الوحشية، وهو ما ساهم في نشر أفكاره بشكل أكبر.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More