حسن نصرالله يعلق على جريمة قتل جمال خاشقجي .. وهذا ما قاله

علّق الأمين العام لحزب الله اللبناني ، على جريمة قتل الصحفي السعودي ، واصفاً إياها بالجريمة المهولة التي أدهشت العالم.

 

وقال نصرالله في كلمة بـ”يوم الشهيد”: “مستجد إقليمي مهم، منذ شهر ونصف تقريبا انشغل العالم بالجريمة المهولة، التي ارتكبت في القنصلية في إسطنبول، بحق الصحافي السعودي جمال خاشقجي، ودهش العالم كله أمام تفاصيل الجريمة أيضا، من الخطف والقتل والتقطيع بالمنشار والتذويب بالأسيد، وإرسال ما بقي مما ذاب في مجاري الصرف الصحي. من حق العالم أن يدهش وأن يذهل وأن يدين، طبعا الكثير يحاولون أن يروا كيف يمكن تقطيع هذا الموضوع”.

 

وتابع قائلا: “تريدون أن تعرفوا لماذا وصلنا إلى هنا في العالم العربي؟ هذا الموقف العربي من هذا الذي يجري في اليمن يفسر لكم، على كل، نحن الآن أمام وضع جديد، أنا لا أريد أن أقف فقط لكي أدين، بل لأقول إننا أمام وضع جديد، يمكن أن تكون حادثة خاشقجي عملت نوع من التحول، ويمكن أستفيد منها كمناسبة لأمر آخر، لكن على كل حال من الجيد أن نسمع اليوم تصريحات أميركية وأوروبية ومن الأمم المتحدة، تدعو إلى وقف القتال وإلى وقف الحرب، هذا الأمر يستحق التوقف قليلا أمامه، لنقول إنه يمكن أن يكون جديا، هذا احتمال وارد، واحتمال يكون خديعة وتقطيع وقت”.

وأضاف: “في العالم العربي لا أحد ذهل، ولا أحد دهش، ولا أحد دان، بالعكس طلعوا ليتضامنوا، عادية في العالم العربي، قص بالمنشار وقص بالسيف وتذويب بالأسيد هذه شغلة…، طيب من حق العالم أن يدهش وأن يذهل وأن يدين، لكن عجيب أمر هذا العالم، الذي لم تستوقفه ولم تدهشه المشاهد اليومية للمجازر البشعة في اليمن، ولم يهتز ضميره للأطفال اليمنيين، الأمم المتحدة نفسها تقول إنه يوجد مئات الأطفال الآن 400 أو 500 أو أديش، مئات الأطفال معرضين للموت خلال كل ساعة في اليمن”.

 

وأردف نصرالله قائلا: “احتمال يكون جديا، وهذا احتمال له ما يعتمد عليه، لكن هذا الاحتمال ليس سببه مقتل الخاشقجي، وليس سببه أنه الآن ضمير العالم فاق، 4 سنين العالم يرى الأطفال والمجازر والقصف والقتل اليومي المهول، 4 سنوات، لماذا الآن العالم طلع ليقول هذه الحرب يجب أن تقف؟ ما هذا يحتاج إلى قليل من التأمل، ببساطة وبصراحة لأن اليمنيين صمدوا في هذه المعركة، هذا درس عظيم، لأنهم صمدوا في هذه المعركة..”.

 

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد أكد أن أنقرة أسمعت التسجيلات المتعلقة بمقتل الصحفي جمال خاشقجي إلى كل من السعودية والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا، مشددا أنه “لا داعي للمماطلة”.

 

وردا على سؤال حول مكان جثة خاشقجي قال أردوغان في مؤتمر صحفي بمطار أسن بوغا بأنقرة، السبت، قبيل توجهه إلى العاصمة الفرنسية باريس للمشاركة في فعاليات إحياء الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى: “لا توجد بأيدينا أي وثيقة أو دليل بهذا الخصوص، لكن الأشخاص الموقوفين لدى السعودية الـ 18 الذين قدموا إلى إسطنبول، ولا سيما الفريق المكون من 15 شخصا، يعرفون بالتأكيد من هو القاتل أو القتلة، ومصير الجثة”.

 

ولفت أردوغان إلى أن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، سبق أن صرح بأن الجثمان سُلم إلى متعاون محلي، واستدرك: “لكنهم ينكرون ذلك الآن”.

 

وأضاف: “القتلة هم بالتأكيد بين الأشخاص الـ 15 أو الـ 18، وليس هناك داعٍ للبحث عنهم في أي مكان آخر”.

 

ولفت إلى أن الحكومة السعودية قادرة على الكشف عن القاتل ومصير الجثة من خلال دفع هؤلاء الموقوفين على الاعتراف.

 

وحول زيارة النائب العام السعودي سعود المعجب إلى إسطنبول أواخر أكتوبر الماضي، ولقائه نظيره التركي، قال أردوغان إن النائب السعودي إنما “جاء لوضع العراقيل”.

 

وشدد أردوغان على ضرورة الكشف عن هوية “المتعاون المحلي” الذي قيل إنه تسلم الجثة.

 

وتابع: “لقد أوضحت هذه الأمور بنفسي لمبعوثهم الخاص الذي أرسلوه لنا، كما أن مبعوثي الخاص الذي زار السعودية شرح لهم ذلك بكل وضوح”.

 

ولفت إلى أنه “مقابل حسن نوايا تركيا، يتعين على السعودية أن تعلم بأن القاتل بين الموقوفين الـ 18، وأن تتحلى بالعدل لدرء هذه الشبهة، وإلا فإنها لن تتخلص منها”.

 

وقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول مطلع أكتوبر / تشرين الأول الماضي، واعترفت لاحقا بتورط أشخاص من دوائر الحكم في الجريمة، دون الكشف عن مصير الجثة أو تسليم المتهمين للمثول أمام القضاء التركي.

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    سلامات ! أيها الممانع والمقاوم ! شهر ونصف لكي تتكلم عن جريمة مقتل الصحفي السعودي خاشقجي! كل ذلك خوفا من السعودية! لا يكون الخبر وصل الحين فقط الرياض مع مراعاة فارق التوقيت! ههههه! حالة مضحكة لا تتكرر إلا كل 1000سنة ! ايش أخبار الغارات الإسرائيلية على قوافل الأسلحة الخردة من سوريا إلى الضاحية الغربية؟ ايش اخبار تحرير فلسطين ؟ الصمت حكمة ! هههههه!

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.