هذا ما قاله عزمي بشارة عن من يصف المقيمين الذين يكدون من أجل العيش بـ”المرتزقة”

في إشارة لكتائب الذباب الإلكتروني وأسلوبها البذيء في الهجوم على الخصوم، قال المفكر العربي والسياسي البارز الدكتور عزمي بشارة، إن استخدام شتائم جنسية في الخصومة السياسية تعبير عن كبت جنسي تحول إلى عدوانية وعنف.. حسب وصفه.

 

وقال “بشارة” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر مستنكرا بذاءات الذباب وتطاوله والسياسة التي تدار بها هذه الكتائب، إن تسمية المقيمين الذين يكدون من أجل العيش مشردين ومرتزقة عنصرية وتخلّف من بقايا ثقافة تعتبر العمل عيبا يقوم به غير القادر على الغزو والسلب والنهب.

 

وتابع:”في عصرنا العيب هو الترفع عن العمل”.

 

واستطرد معلقا على أساليب الذباب الهجومية:”استخدام شتائم جنسية في الخصومة السياسية تعبير عن كبت جنسي تحول إلى عدوانية وعنف سُخِّرا بيسر.”

ودائما ما تلجأ كتائب الذباب الإلكتروني بتويتر وغيره من مواقع التواصل للتطاول على الخصوم السياسيين وسبهم بالفاظ قذرة تعكس أخلاق ومستوى فكر محركيهم.

 

وتتعمد اللجان التشويش على أي معلومة حقيقية تنتقد السعودية أو تكشف حقيقة الأوضاع الداخلية وتردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لمواطنيها.

وتعتمد اللجان الإلكترونية على حسابات وهمية، بصور حقيقية، وأسماء تعود لعائلات سعودية معروفة تنشر تغريدات غير حقيقية تقدر بـ 100 ألف تغريدة يوميا تصدر من المملكة.

 

وتعمل هذه الحسابات على إنشاء هاشتاغات ونشر تغريدات تصب في هدف واحد.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.