شاهد| بعد شماتة الذباب السعودي بقطر.. الدائرة دارت والأمطار تغمر الرياض والسيارات تسبح

لم يمضِ الكثير على شماتة الذباب السعودي على مواقع التواصل، بقطر وتعرض بعض مناطقها للغرق بسبب الأمطار الغزيرة أواخر أكتوبر الماضي، حتى دارت الدائرة وتشهد العاصمة الآن نفس الوضع بل أسوأ بكثير.

وتشهد العاصمة السعودية الرياض حاليًا، هطول أمطار غزيرة مصحوبة بالبرد والبرق مع هبوب رياح شديدة.

وتداول ناشطون صورا ومقاطع مصورة أظهرت شوارع بالعاصمة السعودية قد غرقت بالكامل، حتى أن سيارات غاصت بالكامل في المياه.

وكانت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، قد توقعت في تقريرها عن حالة الطقس لهذا اليوم، هطول أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة تصحَب بزخات من البرد ورياح نشطة على مناطق: (الشرقية، القصيم، الحدود الشمالية، المدينة المنورة، حائل، الجوف، الرياض، جازان، تبوك، نجران، عسير، الباحة، مكة المكرمة).

 

وفي أواخر أكتوبر الماضي، دشن الذباب الالكتروني السعودي هاشتاجا حمل اسم #الدوحة_تغرق تداولوا عبره العديد من مقاطع الفيديو التي أظهرت غرق بعض المناطق نتيجة للأمطار الغزيرة التي هطلت حينها على مناطق واسعة من قطر، في محاولة منهم للتشفي في قطر والشماتة.

https://twitter.com/Kafalsaud78/status/1053664978178375680

وتكالبت حسابات وشخصيات سعودية للتطاول على قطر وأميرها والعائلة الحاكمة واتهامها بالفساد, إذ شهد الهاشتاج مشاركات واسعة لحسابات سعودية كلها تطاولت على قطر كما رصدت “وطن” وقتها.

وتوقعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية أن تستمر هذه الأمطار مصحوبة بنشاط رياح مثيرة للأتربة والغبار وزخات من البرد إلى يوم الأحد المقبل.

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    الأتراك تعاملوا مع قضية خاشقجي بكل دهاء:
    ‏سربوا بعض المعلومات، فنفت السعودية، ثم سربوا فنفت السعودية ثم سربوا وسربوا حتى اعترفت السعودية بقتل خاشقجي وهي راغمة.
    ‏ثم سربوا فبنت السعودية روايتها الكاذبة، ثم سربوا حتى نفت روايتها وتبنت رواية أخرى ثم سربوا حتى أصبحت السعودية أضحوكة!!!

  2. هزاب يقول

    يا موقع وطن : هذا التعليق لا يمت بصلة إلى معرفي ! ولا حتى له علاقة بموضوع المادة المنشورة ! أحد المعرفات العمانية ينتحل الاسم هزاب ويدخل بين كل خمسة او عشرة مواضيع للإثارة المشاكل بإسمي ! وجب الانتباه وحذف مثل هذه التعليقات المسيئة لكم كموقع قبل الإساءة لي كصاحب هذا المعرف الوحيد بينما المعرفات العمانية الواحد منهم يملك عشرات المعرفات لإثارة الفتن والقلاقل !

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.