وزيرة خارجية النمسا لـ”ابن سلمان”:  العلاقات مع السعودية بعد مقتل “خاشقجي” ليست كما قبلها

بكلمات شديدة اللهجة، عبرت وزيرة الخارجية النمساوية عن صدمتها مما جرى للكاتب الصحفي السعودي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول الشهر الماضي، واصفة ما جرى له بالتصرف الوحشي.

 

وقالت “كنايسل” خلال استضافتها في برنامج “بلا حدود” المذاع على قناة “”، إنها طلبت من السفير السعودي في فيينا توضيح وجهة نظر برواية “مقنعة”.

كما طالبت وزيرة الخارجية النمسلوية بتحقيق مستقل وشامل في هذه القضية، مشيرة إلى أن علاقات بلادها مع السعودية يجب أن تأخذ منحنى آخر غير الذي كان قائما قبل اغتيال “خاشقجي”.

 

ودعت “كنايسل” إلى إعادة تقييم للعلاقة مع في كثير من القضايا، من ضمنها بيع الأسلحة للسعودية من قبل بعض دول الاتحاد الأوروبي. ووصفت الحرب في اليمن بأنها هي الأسوأ منذ عام 1945، ولذلك يجب وقفها فورا.

 

وفي وقت سابق، قالت النمسا إنها تدرس، إغلاق مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين الأديان والثقافات، في فيينا، على خلفية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول.

 

وقالت “كنايسل”، في بيان، إنه يمكن “تفهم” ارتفاع دعوات إغلاق المركز، بالتزامن مع مقتل خاشقجي، مضيفة أن الجهات النمساوية المعنية تدرس حاليًا الوضع القانوني للمركز.

 

وأوضحت “كنايسل” أن الاعتراف بمقتل “خاشقجي” بالقنصلية السعودية بإسطنبول، لا يغير من ضرورة إجراء “تحقيق واسع وموثوق ومستقل”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.