“بلومبيرغ”: هروب استثمارات أجنبية بـ”1.7″ مليار دولار من السعودية خلال شهر واحد فقط

كرد فعل مباشر على اغتيال الكاتب الصحفي السعودي ، كشف تقرير نشرته وكالة “بلومبيرع” الاقتصادية عن هروب تقدر بنحو 1.7 مليار دولار من خلال الشهر الماضي.

 

وقال التقرير الذي أعدته المجموعة المالية المتخصصة “هيرميس”، إن مقتل الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي، دفع إلى تخارج 1.7 مليار دولار من سوق الأوراق المالية في المملكة.

 

وبحسب التقرير الذي أعده محمد الحج، رئيس الاستراتيجية بالشرق الأوسط، في قطاع البحوث بمجموعة هيرميس، بلغ صافي التدفقات الأجنبية الخارجة من السعودية 1.7 مليار دولار.

 

وأشار “الحج” إلى أن معظم الأسواق الأخرى في المنطقة، جذبت تدفقات من الخارج، موضحا أن مجموع التدفقات الخارجة من المنطقة، بخلاف السعودية، بلغ 1.4 مليار دولار الشهر الماضي.

 

وقالت “بلومبيرغ”، إن مقتل “خاشقجي”، دفع صافي مبيعات المستثمرين الأجانب إلى أعلى مستوى منذ أن بدأت البورصة السعودية في توفير البيانات عام 2015. كما تخارج الأجانب من سوق الكويت، ولكن بمعدل أبطأ بكثير، في حين سجل الأجانب صافي مشتريات في قطر والإمارات العربية المتحدة ومصر.

 

وفي 20 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أقرت بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها في إسطنبول، إثر ما قالت إنه “شجار”؛ أعلنت على إثر الحادثة توقيف 18 سعوديا للتحقيق معهم، فيما لم تكشف عن مكان الجثة.

 

وقوبلت رواية السعودية بتشكيك واسع، وتناقضت مع روايات أخرى غير رسمية، تحدثت إحداها أن “فريقا من 15 سعوديا تم إرسالهم للقاء خاشقجي وتخديره وخطفه، قبل أن يقتلوه بالخنق في شجار عندما قاوم”.

 

يشار إلى أنه بسبب مقتل “خاشقجي”، قاطع مستثمرون ومسؤولون دوليون بارزون “منتدى مستقبل الاستثمار”، الذي نظمته السعودية على مدار ثلاثة أيام خلال الشهر الماضي، والذي شهد توقيع اتفاقيات بنحو 56 مليار دولار.

 

وأكدت وكالة “بلومبيرغ” الأميركية في تقرير لها قبل أيام، أن الحكومة السعودية قامت بمراجعة خطة ولي العهد الاقتصادية وإجراء تعديلات عليها، وذلك عقب مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

 

وأوضح التقرير أن السعودية قامت بمراجعة خطتها الهادفة إلى إصلاح حكومتها واقتصادها بحلول عام 2020، ما أدى إلى خفض بعض الأهداف، فيما تصطدم طموحات ولي عهد المملكة محمد بن سلمان بواقع التنفيذ.

 

وقال تقرير لشركة “جدوى للاستثمار”، صدر نهاية الأسبوع الماضي، إن آخر إصدار للهيئة العامة للإحصاء الحكومي والخاص بسوق العمل، كشف أن البطالة في السعودية ارتفعت إلى 12.9% في الربع الثاني من العام الجاري.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.