وزير النقل العُماني: لهذا السبب لم نستطيع استثناء إسرائيل من حضور مؤتمر دولي للمواصلات

دافع ، ، عن زيارة وزير المواصلات والاستخبارات الإسرائيلي، ، أول من أمس الأحد، مدعيا أن بلاده كانت “مضطرة” لدعوة الأخير على مؤتمر دولي للمواصلات كانت تستضيفه.

 

وقالت صحيفة “ميدل إيست مونيتور”، إن الفطيسي أخبر منصة إعلامية محليّة، أن زيارة كاتس أتت في “إطار” دعوة جميع أعضاء “الاتحاد العالمي للمواصلات”، والذي يبدأ عقد مؤتمره في مسقط اليوم الثلاثاء ويستمر حتى الخميس المقبل، مشددا على أن دعوة الوزير الإسرائيلي لم تتم على أساس “شراكات ثنائية”.

 

وأضاف الفطيسي “بصفتنا الدولة المستضيفة لهذا المؤتمر، لا نستطيع استثناء أي من الدول الأعضاء فيه”.

 

وأنكر الفطيسي “الشراكات الثنائية” كسبب لاستقبال كاتس، في الوقت الذي صرح فيه الأخير عن مشروع “سكك السلام” الذي يُفترض أن يشمل مد سكك حديدية تربط عدّة دول عربية وإسرائيل “ضمن الجهود لتعزيز المحور الذي يتجاوز إيران، من خلال تطبيع العلاقات من منطلق قوة”.

 

وأكد المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، يوم الأحد الماضي، في تغريدة كتبها على موقع “تويتر”، أن كاتس سوف “يعرض خطة لإقامة سكة حديدية بين والأردن والسعودية والخليج”.

قد يعجبك ايضا
  1. بنت السلطنه يقول

    وهل هناك سببا في تفسيح هذ الصهيوني على معالم عمان واستغفال البسطاء وتقديمهم هم والعمانيين للعالم وكأنهم يرقصون له فرحا بمقدمه يا معالي الوزير الموقر؟!!!!

  2. الثورة للأحرار يقول

    أثبت التاريخ أن العرب خونة يتحالفون مع العدو ضد المسلمين. كيف تتجرأ سلطنة عمان أن تستقبل الصهاينة الذين يصنعون أجهزة التجسس وبيعها لحكام العرب للتجسس على شعوبهم وبالأخص المعارضة لكي يتم تقطيعها بالمنشار، فعلا العرب لا أخلاق ولا ثقة فيهم

  3. هزاب يقول

    نفس الحجة في كل بلاد عربية تستضيف الصهاينة ! ها أخيرا قد اتفق العرب ! انظروا للصورة وهذا الصهيوني يتجول في دار الأوبرا السلطانية ! انظروا كالعملاق يتوسط الاقزام العمانية ! هاههه ههههه ! طيب إذا كان الدعوة كانت اضطرارا فهل برنامج الزيارة الحافل الذي لا يقل عن برامج زيارة رؤساء الحومات والحكام والرؤساء الذين زاروا مسقط وعمان أيضا اضطرارا ؟ هههه ! لو كان صحيح أن جميع المشاركين في المؤتمر نالوا نفس هذا الاهتمام والزيارات لصدقنا ! ولكن أين باقي ممثلي الدول المشاركة في الاجتماع ؟ وللعلم أكثر الدول شاركت بممثلين أقل من درجة وكيل وزارة ! وفي الصف الأمامي لإفتتاح المؤتمر معظم الجالسين وزراء عمانيين ! بمعنه هذا الوزير حضر إلى مسقط وعمان بدعوة خاصة مثل رئيس وزرائه نتنياهو قبل أسبوعين ! ونال من التكريم والتقدير أكثر من رئيس حكومته ! وبقيت مسقط وعمان كاذبة دائما مثل قصة رغبة نتنياهو في زيارة عمان ومن ثم حساب تويتر لنتنياهو الذي ذكر فيه أن زيارته بناءا على دعوة من حاكم عمان! التاريخ أثبت بأن التطبيع هو تخصص مسقطي عماني بالمجان وبدون فائدة تعود على عمان ! لو بكى العمانيين كذبا غضبا لهذه الزيارة الأمر لا يقدم ولا يؤخر ! هههههههه!

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.