فيديو| بحفاوةٍ كبيرة .. هكذا استقبل وزير المواصلات والاستخبارات الإسرائيلي في سلطنة عمان

أظهرت مشاهد مصوّرة حجم الإحتفاء الذي استقبل به وزير المواصلات والاستخبارات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، بعد وصوله الى سلطنة عمان لحضور مؤتمر دولي للمواصلات .

 

ويظهر “كاتس”، وهو يرقص بالسيف مع مضيفيه الذين استقبلوه بحفاوة وهو يقلدهم ويرقص معهم ويحتسي القهوة العمانية.

ويشارك “كاتس” في مؤتمر دولي للنقل تستضيفه العاصمة العمانية مسقط، بناء على دعوة تلقاها من السلطات العمانية حيث يعرض هناك مشروع سكة حديد السلام التي تربط بين إسرائيل والخليج.

 

ودافع وزير النقل والاتصالات العُماني، أحمد بن محمد الفطيسي، عن زيارة “كاتس” مدعيا أن بلاده كانت “مضطرة” لدعوة الأخير على مؤتمر دولي للمواصلات كانت تستضيفه.

 

وقالت صحيفة “ميدل إيست مونيتور”، إن الفطيسي أخبر منصة إعلامية محليّة، أن زيارة كاتس أتت في “إطار” دعوة جميع أعضاء “الاتحاد العالمي للمواصلات”، والذي يبدأ عقد مؤتمره في مسقط الثلاثاء ويستمر حتى الخميس المقبل، مشددا على أن دعوة الوزير الإسرائيلي لم تتم على أساس “شراكات ثنائية”.

 

وأضاف الفطيسي “بصفتنا الدولة المستضيفة لهذا المؤتمر، لا نستطيع استثناء أي من الدول الأعضاء فيه”.

 

وأنكر الفطيسي “الشراكات الثنائية” كسبب لاستقبال كاتس، في الوقت الذي صرح فيه الأخير عن مشروع “سكك السلام” الذي يُفترض أن يشمل مد سكك حديدية تربط عدّة دول عربية وإسرائيل “ضمن الجهود لتعزيز المحور الذي يتجاوز إيران، من خلال تطبيع العلاقات من منطلق قوة”.

  1. بنت السلطنه يقول

    الاحتفال ليس لهذا الصهيوني ، هذه فرقه شعبيه تقدم عروض على مدار الاسبوع للزوار وهم لا يعلمون من الزائر هل صهيوني أم غيره لكن للاسف بين وكأن الاحتفال بقدوم هذا الصهيوني .ولكن العتب على منظمي المؤتمر الذين يمشون هذا الصهيوني على المناطق السياحيه حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم.

  2. هزاب يقول

    جلبت هذه الفرقة خصيصا للرقص للزائر الإسرائيلي الكبير ! وأين ؟ في نزوى والتي تسمى في مسقط وعمان بيضة الإسلام ! مدينة العلماء والدين والثقافة والتاريخ ! للعلم هذا المكان في الأيام العادية خاوية على عروشها لا فرقة ولا خدمات ولا زوار ! فقط عندما تأتي الأفواج السياحية الأمريكية والأوربية يتم استدعاء الفرقة للرقص لهم! يا للعار كأنهم سيرك للمشاهدة ! بالطبع ضيفهم وسيدهم الكبير الإسرائيلي يسري عليه ما يسري على الأمريكان والبريطانيون ! لماذا يحب بعض العمانيين تضليل إخوانهم العرب بكلام لا صحة له مثل الفرقة لا تعرف الضيف ؟ والعتب على المسؤولين ؟ خلاص وقع الفأس في الرأس وحضر الصهيوني وتم التطبيع المجاني المخزي المضحك ! وانكشفتم على العالم ! لذا حافظوا على ماء وجهكم وقللوا من الأعذار السخيفة التي تطيح بكرامتكم المهدورة !

  3. بنت السلطنه يقول

    هزاب المرتزق المدلس
    الفعاليات تقام في القلعه واصحاب الفرقه فعلا لا يعرفون من الضيف سواء كانوا موجودين أم تم استدعائهم واللوم يقع على المسؤولين الذين اتو بهذا الصهيوني صدقت كذبت دلست على كيفك.

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.